خزانة الكتب

    قسم علوم القرآن

    مواقع العلوم في مواقع النجوم - ت أنور خطَّاب

    الكاتب البلقيني
    نبذة هذا كتاب عميم النفع، عظيم الفائدة، جليل القدر في بابه من الكتب الرائدة في جمع علوم القرآن، ويعد من الكتب المتقدمة في هذا الفن بعد كتابات ابن الجوزي والزركشي، ذكر فيه اثنين وخمسين نوعًا من أنواع علوم القرآن، وقد اعتمد عليه الإمام جلال الدين السيوطي كثيرا في مؤلفاته في هذا الفن.تحقيق: الدكتور أنور محمود المرسي خطَّاب الناشر: دار الصحابة للتراث بطنطا الطبعة : الأولى 1428هـ - 2007م عدد المجلدات :1عدد الصفحات :194
    قسـم علوم القرآن
    إحصائيات 85 مشاهدة . 38 تحميل
    حجم الملف 3.83 MB
    حجم الملف 43.25 KB
    حجم الملف 46.94 KB

    هذا كتاب عميم النفع، عظيم الفائدة، جليل القدر في بابه من الكتب الرائدة في جمع علوم القرآن، ويعد من الكتب المتقدمة في هذا الفن بعد كتابات ابن الجوزي والزركشي، ذكر فيه اثنين وخمسين نوعًا من أنواع علوم القرآن، وقد اعتمد عليه الإمام جلال الدين السيوطي كثيرا في مؤلفاته في هذا الفن.تحقيق: الدكتور أنور محمود المرسي خطَّاب الناشر: دار الصحابة للتراث بطنطا الطبعة : الأولى 1428هـ - 2007م عدد المجلدات :1عدد الصفحات :194

    ابن البُلْقِيني (763 - 824 هـ = 1362 - 1421 م) عبد الرحمن بن عمر بن رسلان الكناني، العسقلاني الأصل، ثم البلقيني المصري، أبو الفضل جلال الدين: من علماء الحديث بمصر. انتهت إليه رياسة الفتوى بعد وفاة أبيه. وولي القضاء بالديار المصرية مرارا، إلى أن مات وهو متول. له كتب في (التفسير) و (الفقه) و (مجالس الوعظ) وتعليق على البخاري سماه (الإفهام لما في صحيح البخاري من الإبهام - خ) و (مناسبات أبواب تراجم البخاري - خ) ورسالة في (بيان الكبائر والصغائر - خ) و (نهر الحياة - خ) و (حواش على الروضة) في فروع الشافعية، أفردها أخوه في مجلدين. ومات في القاهرة (1) . __________ (1) لحظ الألحاظ لابن فهد. وشذرات الذهب 7: 166 والبعثة المصرية 20 والتبيان - خ. وفيه قول مؤلفه ابن ناصر الدين: (وبإشارته ألفت له كتاب الإعلام بما وقع في مشتبه الذهبي من الأوهام) و Brock 1:164 (159) , S 1: 139. والتيمورية 2: 241 وكشف الظنون 930 والضوء اللامع 4: 106 قلت: والبلقيني، نسبة إلى (بلقينة) بمصر. ضبطه الفيروزآبادي، في القاموس، شكلا ونصا، بضم الباء وكسر القاف، وتابعته في ذلك. ثم رأيت ضبطه الفيروزآبادي، في القاموس، شكلا ونصّا، لضم الباء وكسر القاف، وتابعته في ذلك. ثم رأيت في الضوء اللامع 10: 208 ما رجّح عندي (فتح القاف) وهو قول هلال المغربي، من أبيات: قالوا: شيوخ لم يطيقوا عدّهم، ... فأعدّهم بالألف والألفين لكن سيدنا وعالم عصرنا ... شيخ الشيوخ إمامنا البلقيني. وانظر التاج 9: 143 - 144. نقلاً عن: «الأعلام» للزركلي

    المزيد من علوم القرآن