خزانة الكتب

    قسم الكتيبات الدعوية

    حكم سب الصحابة - دار القاسم

    الكاتب ابن حجر الهيثمي - ابن تيمية - ابن عابدين
    نبذة إن ظاهرة سب الصحابة رضوان الله عليهم لم تكن وليدة اليوم ولا الأمس القريب وإنما تفشت وظهرت على حيز الوجود منذ مؤازرة ومناصرة أولئك الأخيار الأطهار للمصطفى صلى الله عليه وسلم. وإن الطعن في الصحابة طعن في النبي صلى الله عليه وسلم حيث إنهم لم يستطيعوا الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم صراحة لئلا ينكشف أمرهم فعمدوا إلى تشويه سيرة أصحابة وتسويد صحائفهم البيضاء النقية ووضع المثالب فيهم ليقال أن النبي صلى الله عليه ويام رجل سوء ومن أجل ذلك صاحب أولئك الأشرار على حد زعمهم. وإن الذين يقودون حملة سب الصحابة قديماً وحديثاً ما هم إلا أراذل الناس عقلاً وديناً. ومن المكابرة أن يزعم أولئك الطاعنون في الصحابة رضوان الله عليهم أنهم مسلمون مع أنهم يرمون زوجات النبي صلى الله عليه وسلم بكبيرة الزنا وبعض أصحابه المقربين إليه بالشذوذ الجنسي والجشع المادي الدنيوي وإن صحبة الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم ما هي إلا ستار لتحقيق مآربهم المادية والكيد به وبدعوته صلى الله عليه وسلم.
    قسـم الكتيبات الدعوية
    إحصائيات 13 مشاهدة . 1 تحميل
    حجم الملف 152.86 KB
    حجم الملف 423.42 KB

    إن ظاهرة سب الصحابة رضوان الله عليهم لم تكن وليدة اليوم ولا الأمس القريب وإنما تفشت وظهرت على حيز الوجود منذ مؤازرة ومناصرة أولئك الأخيار الأطهار للمصطفى صلى الله عليه وسلم. وإن الطعن في الصحابة طعن في النبي صلى الله عليه وسلم حيث إنهم لم يستطيعوا الطعن في النبي صلى الله عليه وسلم صراحة لئلا ينكشف أمرهم فعمدوا إلى تشويه سيرة أصحابة وتسويد صحائفهم البيضاء النقية ووضع المثالب فيهم ليقال أن النبي صلى الله عليه ويام رجل سوء ومن أجل ذلك صاحب أولئك الأشرار على حد زعمهم. وإن الذين يقودون حملة سب الصحابة قديماً وحديثاً ما هم إلا أراذل الناس عقلاً وديناً. ومن المكابرة أن يزعم أولئك الطاعنون في الصحابة رضوان الله عليهم أنهم مسلمون مع أنهم يرمون زوجات النبي صلى الله عليه وسلم بكبيرة الزنا وبعض أصحابه المقربين إليه بالشذوذ الجنسي والجشع المادي الدنيوي وإن صحبة الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم ما هي إلا ستار لتحقيق مآربهم المادية والكيد به وبدعوته صلى الله عليه وسلم.

    المزيد من الكتيبات الدعوية