أرشيف المقالات

أغنية

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
8 عودة إلى الوكر للأديب حسين محمود البشبيشي هاهنا كنا وكانت أُمنيات الحب تسري وهنا عينك أجرت فتنة الدنيا بشعري ما لعيني اليوم لا تشهد أوكاري وزهري أطواها من طواني؟ أم تراني لست أدري؟ يا حبيبي عدت للوكر وأحلام الأماني مثلما كانت وفي عينيك أسرار الزمان تسكب الخلد بروحي وفؤادي وبياني وتذيب الحب نجوى من معان وأغان الندى النشوان يهفو فوق زهري لجمالك والشعاع السمح يسري من ضميري لظلالك والنشيد العذب يجري فوق ثغري لدلالك وفؤادي زورق بالشوق يسري لخيالك هاهنا المحراب يهفو للتصابي والتنادي هاجه الشوق إلى نجوى فؤاد لفؤاد وصلاتي لعيون ألهمتني أن أنادي يا حبيبي لك روحي وضميري وفؤادي.
أيها الوكر أتنساني وتنسى ذكرياتي حين جن الشوق في قلبي وجنت قبلاتي وحبيب القلب هل يذكر يا وكر صلاتي وفنائي بين عينيه كهمس في فلا

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢