أرشيف المقالات

الموسيقى الشرقية والموسيقى الغربية

8 - السلم الموسيقي - - 2 - هل توجد حقاً فروق بين الموسيقى الشرقية والموسيقى الغربية؟ يقول الموسيقيون الغربيون بوجود هذه الفروق ظاهرة واضحة لا سبيل إلى إنكارها أو الشك فيها، ويؤمن الموسيقيون الشرقيون بهذا الرأي، ويذهبون إلى أبعد حدود الفكر، ثم تقوم القائمة بين مفكريهم، في هل تظل هذه الفروق على ما هي عليه أبداً، أم نقرب بينهما لفائدة الموسيقى الشرقية ونهضتها.
ولكل رأي أنصاره ولكل رأي الداعون إليه بقوة وإيمان. أما من أين نشأ هذا الخلاف، وهل كان منذ أن عرف العالم شيئا اسمه موسيقى، أم أنها كانت واحدة في بدئها ثم انقسمت إلى فرق وشيع باختلاف أذواق من اشتغلوا بها والمؤثرات التي أحاطت بهم.
للجواب على هذا السؤال يلزمنا أن نمهد له بذكر شيء يسير من تاريخ الموسيقى ونشأتها وتطورها والنواحي التي اتجهت إليها. يقول التاريخ إن أقدم حضارة عرفها العالم هي في الأمة المصرية القديمة، وان أقدم موسيقى عرفها التاريخ هي موسيقى قدماء المصريين.
لا يخالفنا في ذلكم مخالف، غير أن بعض من بحثوا في تاريخ الموسيقى من الغربيين يميلون إلى نسبة الموسيقى القديمة إلى فلاسفة الإغريق، وأنهم أول من وضعوا قواعدها وأصولها، ولعل في ذلك روحاً من تعصبهم في البحث وعدم إيرادهم الحقيقة في كثير منها ما دام الفضل سيعود من ورائها إلى الشرق وأهله.
أم لعل ذلك راجع إلى أن أقدم ما عثروا عليه من كتب الموسيقى، هو لفلاسفة اليونان القدماء. ومما لا شك فيه أن الموسيقى كانت تدرس عند قدماء المصريين وكانت لها قواعدها وآدابها، ففي الحروب كانت تذكي نيران الإقدام والبسالة، وفي المعابد كانت تبعث الخشوع والإيمان، وفي قصور الملوك وفي دور النبلاء كان للموسيقى المكان الأسمى. ذلك ما تدلنا عليه آثارهم المحفورة في المعابد والهياكل والقبور.
وأقدم الآلات التي عرفها التاريخ هي الناي والمزمار واللير وهي من صنع قدماء المصريين.
ويقول هيرودتس المؤرخ القديم.
.
إن أعظم الاحتفالات المصرية، الاحتفال بعيد الإله أزوريس، فكان الكهان يحملون تماثيل الإله من الذهب الخالص، وفريق منهم ينشد الأغاني الدينية وفريق منهم يعزف على الناي. وأخذ بنو إسرائيل الموسيقى عن المصريين، ونبغ منهم أفراد، وفي أقاصيصهم عن سحر مزمار داود وأثره في الطير والحيوان الكثير.
وعند خروجهم من مصر نشروا في مختلف البطاح والوديان ما عرفوه من العلوم الموسيقية، ولعل أقدم نشيد عرفه التاريخ هو نشيد مبيريام الذي أنشد عند عبورهم البحر الأحمر. وأخذ الإغريق الموسيقى وأصولها عن المصريين والعبرانيين، وتدرجت الموسيقى في الغرب من المعابد إلى قصور الخاصة ثم إلى المحافل العامة وتطورت بتطور المجتمع الغربي وتأثرت بما تأثر به من مختلف التأثيرات.
وانتشرت في الشرق من بلاد الفرس إلى العرب إلى ما يجاورها من بلاد الشرق وتأثرت بما تأثر به المجتمع الشرقي من عادات وأخلاق وطبائع، وعرفنا نحن من هذا أن أصل الموسيقى في العالم واحد وأنها كانت في بدايتها ولا اختلاف فيها ولا تقاسيم.
ولنتكلم الآن عن أول تقسيم للسلم الموسيقي عرف في التاريخ وهو المسمى سلم فيثاغورس وتقسيمه كما يلي من اليسار إلى اليمين دوسلاصول فا ميريدو ــــليما مسافة كبيرة مسافة كبيرةمسافة كبيرة ليما مسافة كبيرةمسافة كبيرة أي أنه مقسم إلى مسافتين صوتيتين كاملتين ثم نصف مسافة صوتية ناقصة ثم ثلاث مسافات صوتيات كاملات ثم ليما.
وهذا السلم يكاد يقابل سلماً شرقياً لنغمة (عجم عشيران) من حيث نسب المسافات الموجودة بين مقاماته وترتيبها كما يلي من اليسار إلى اليمين تصاعدياً: عجم.

حسيني.

نواه.

جهاركاه.

كرد.

دوكاه.

راست.

عجم عشيران وهذا ما يطلق عليه بالاصطلاح العربي الحديث اسم السلم الكبير وأول سلم شرقي عرف هو السلم الفارسي العام وترتيب درجاته كما يلي: هفتاه.

ششكاه.

بنجكاه.

جهاركاه.

سيكاه.

دوكاه.

يكاه ولما استعملت الاصطلاحات الموسيقية الفارسية في المجتمعات العربية حصل بعض تعديل في أسماء المقامات فتغير اسم هفتتكاه إلى اوج واسم ششكاه إلى حسيني وبنجكاه إلى نواه ويكاه إلى رصد واستعمل اسم مقام يكاه للمقام الأول في ترتيب أوتار العود وهي نغمة قرار النواه. المسافاة الصوتية العامة. ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ - 1 - المسافة الصوتية العامة - 2 - 6553659049 - 3 - نصف المسافة الكاملة - 4 - الناقصة 256243 - 5 - الفرق بين المسافة الناقصة والمسافة الكاملة وتسمى كوما 531441524288 ولتفهيم معنى بلك القيم الكسرية للمسافات، نفرض أن هناك نغمتين متتاليتين الأولى اوالثانية ب، وأردنا أن نعرف قيمة المسافة الصوتية الموجودة بينهما.
لذلك نضبط وتر الصونو متر (جهاز يستعمله علماء الطبيعة لقياس الأصوات بواسطة الأوتار) حتى يصدر النغمة افيكون طوله عبارة عن مقام الكسر، ثم نحرك ضابط الصونو متر المتحرك على الوتر حتى يصدر النغمة ب فيكون طوله حينئذ عبارة عن بسط الكسر ويصبح عندنا كسراً حسابياً يدلنا على قيمة المسافة الصوتية بين نغمتي اوب (وهذا باعتبار أن نغمة اأوطأ من نغمة ب). تلك المسافات هي المقاييس الصوتية العامة سواء كانت للموسيقى الشرقية أم الغربية، ولكن الموسيقيين الغربيين لا يتبعون الآن في تقسيم سلمهم إلا المسافة الكاملة ونصف المسافة المقرب وهو يساوي عددياً 1615 ويطلقون عليه اسم السلم المقرب مسافاته كما يلي 1615.
.
98.
.
98.
.
98.
.
1615.
.
98.
.
98 بينما يتبع السلم الموسيقي الشرقي في مسافاته وتقسيمه العام هكذا .
.
98.
.
21872048.

.
6553659049.

.
98. .

21872048.

.
6553659049.

.
98.
. ومن هنا نشأ خلافان أساسيان أولهما أن السلم الغربي لا يستعمل المسافة الناقصة، وثانيهما أن نصف المسافة الثانية في السلم الغربي يقع آخر مسافة، بينما في السلم الشرقي يوجد نصف المسافة الثانية بين المقامين السادس والسابع. تقسيم المسافات الصوتية في السلم الغربي الحديث قسم الموسيقيون الغربيون المسافة الصوتية إلى قسمين متساويين فالمسافة بين مثلاً دو، ري يقع في منتصفها تماماً نصف مقام يسمى عند نسبته تصاعدياً دو دييز وعند نسبته تنازلياُ ري بمول وفي التقسيم العلمي الصحيح نجد أن علامة دييز تكون لرفع المقام الذي تنسب إليه خمس كومات كاملة، وعلامة بمول لخفضه خمس كومات كاملة، ولما كانت المسافة الكاملة مقسمة إلى تسع كومات وهو التقسيم الذي يقر به فيثاغورس، إذا أصبح موقع دو دييز غير موقع ري بمول، أي أننا عندما نريد تقسيم المسافة بين دوري بحساب علامتي الدييز والبمول، يلزمنا تقسيمها إلى ثلاثة أقسام كما يلي: ري.

.
دو ديز.
.
ري بمول.

.
دو غير أن علماء الصوت والموسيقى يحتجون بأن الأذن لا يمكنها التمييز بين نغمتين الفرق بينهما كومة واحدة، ولذا استغنوا عن ذلك التقسيم الصحيح الدقيق واعتبروه نظرياً بحتاً، وأصبح لا يوجد فرق بين دو دييز وري بمول وأصبح موقعهما واحداً كما في البيان.
وإن كان هناك بعض الموسيقيين اللملاسيك ممن لا يخضعون لهذا التقسيم ولا يستعملون الآلات ذات الدرجات الثابتة. تقسيم المسافات الصوتية في السلم الشرقي ظل الموسقيون الشرقيون القدماء يستعملون التقاسيم الدقيقة في سلمهم الموسيقي، وما زالت المسافات الصوتية في السلم الشرقي هي الخمس المسافات التي بيناها وهي المسافة الكاملة والمسافة الناقصة ونصف المسافة الكاملة ونصف المسافة الناقصة ثم الكومة، وسنبين الآن كيفية التقسيم ليتضح لنا عظم الفرق بين التقسيم الشرقي ودقته، والتقسيم الغربي وبساطته. 1 - المسافة الصوتية الكاملة 98 تقسم إلى أربعة أقسام، فمثلاً بين الرصد والدوكاه توجد النيم زير كولاه، وبعدها عن مقام الرصد عبارة عن نصف مسافة ناقصة ثم تليها الزير كولاه تبعد عن الرصد نصف مسافة كاملة، ثم التيك زير كولاه وبينها وبين الرصد مسافة ناقصة ثم الدوكاه وبعدها عن الرصد مسافة كاملة. دوكاه.
.
تيك زير كوله.
.
زير كوله.

نيم زير كوله.

رصد 2 - المسافة الصوتية الناقصة 6553659049 تقسم إلى ثلاثة أقسام فمثلاُ من الدوكاه إلى السيكاه يوجد الكردي وبعده عن الدكاه نصف مسافة صوتية ناقصة ثم التيك كردي ويبعد عن الدوكاه نصف مسافة كاملة، ثم السيكاه سيكاه.

.
تيك كردي.

.
كردي.

.
دوكاه 3 - نصف المسافة الكاملة 21872048 تقسم إلى ثلاثة أقسام، فمثلاً من السيكاه إلى الجهاركاه، يوجد البوسلك وبعده عن السيكاه كومه واحدة ثم التيك بوسلك وبعده عن السيكاه نصف مسافة ناقصة ثم الجهاركاه وبعده عن السيكاه نصف مسافة كاملة جهاركاه.

تيك بوسلك.

بوسلك.

سيكاه وعلى ذلك يكون ترتيب الرباعي الأول ولثاني اللذان يكونان السلم الشرقي هكذا رصد 21872048 عراق 6553659049 عشيران 98 يكاه الرباعي الأول جهاركاه 21872048 سيكاه 6553659049 دوكاه 98 رصد الرباعي الثاني ومن هذين الرباعين يتكون السلم الموسيقي الشرقي العام مع إضافة مسافة صوتية كاملة بعد الجهاركاه ليختتم السلم بجواب مقام اليكاه وهو النواه.
ويصبح ترتيبه كاملاً كما يلي نواه 98 جهاركاه 21872048 سيكاه 6553659049 دوكاه 98 رصد 21872048 عراق 6553659049 عشيران 98 يكاه بقي بعد توضيح الفوارق بين تقسيم السلمين الشرقي والغربي أن نذكر شيئاً عن الأنغام والأوزان في كلتي الموسيقتين، وأرجو لو سنحت فرصة قريبة إن شاء الله على صفحات من الرسالة المقبلة. مدحت عاصم

شارك الخبر