أرشيف المقالات

تيسير المقاصد شرح نظم الفرائد للعلامة حسن بن عمار الشرنبلالي

مدة قراءة المادة : 8 دقائق .
2تيسير المقاصد شرح نظم الفرائد للعلامة حسن بن عمار الشرنبلالي
صدر حديثًا كتاب "تيسير المقاصد شرح نظم الفرائد"، تأليف الإمام العلامة "حسن بن عمار الشرنبلالي" (توفي سنة 1069 هـ)، يطبع كاملًا لأول مرة، وذلك بتحقيق وتعليق: عبدالرحمن الشعار، وذلك عن دار السمان.     ويعد كتاب "تيسير المقاصد" للإمام حسن بن عمار بن علي الشرنبلالي، من الكتب المهمة في المذهب الحنفي، وهو مختصر لشرح "نظم الفرائد" للإمام عبد البر بن محمد بن الشحنة، الذي شرح بدوره منظومة الإمام العلامة عبد الوهاب بن أحمد بن وهبان الحارثي، علمًا بأن الشارحين والماتن لهم مكانة مرموقة في المذهب الحنفي، ونجد كتب الحنفية كثيرة الاستدلال بهذا الشرح، ولا سيما المتأخرين منهم كالحصكفي في "الدر المختار"، وابن عابدين في "رد المحتار"، فتحريراته وتحقيقاته لها المكانة العليا عندهم وعند غيرهم.   وهذا الكتاب يبحث بشكل عام في مجال الفقه حيث تناول أهم المسائل الفقهية والدقيقة على مذهب الإمام أبي حنيفة - رحمه الله - في جانبي العبادات والمعاملات، وبذلك يكون أصل الكتاب هو مختصر لشرح العلامة ابن الشحنة والذي هو شرح لمنظومة ابن وهبان كما سبق توضيحه.   ويمتاز الشرنبلالي في شرحه بدقة النقل، إلى جانب جودة الاستدلال، والحكم على ما رجحه من أقوال المذهب الحنفي ونبه على تصحيحه، في كثير من مسائل وفروع الفقه في شرحه.   ونجد أن المصنف في هذا الكتاب جمع الكثير من أقوال المتقدمين من كبار علماء الحنفية ومحرري المذهب، وقد أضاف الشارح إليها الكثير، فلم يكن مجرد ناقل لآراء الفقهاء، بل كان شخصية تحسن التعامل مع مصادرها، ويضيف أحيانًا إليها بعض آراء المذاهب الأخرى من معين سعته الفقهية ويرجح بين الآراء.   وقد جاءت عبارات الشارح ابن الشِّحنة في كتابه سهلة لا غموض فيها، على الرغم من أسلوبه العالي وعباراته الفقهية العلمية، وكذا أجاد الشيخ الشرنبلالي في اختصاره هذا الشرح، وبانت أمانته العلمية في ذلك عند اختصاره له.   يقول الشيخ الشُرنْبُلالي في مقدمة مخطوطه: « أُمرت بتلخيص ما به حَلُّ متنِها، والكفايةُ للراغب في فنِّها، فشرعت فيه مستعينًا بالله خالق القوى والسداد، وبالغت في تلخيص كلامه وإيضاح المراد بلفظ ظاهر وجيز يدنيه جامع للمتشتت، يسُرُّ الفقيه النبيه، بزيادة فائدة وتنبيه، جعله الله خالصًا لوجهه الكريم، وحفظنا وطالبه من شر كل حاسد أثيم، ورقانا لمراتب السعادة بفضله إنه هو البر الرحيم، وسميته "تيسير المقاصد شرح نظم الفوائد"».   من هنا جاءت قيمة هذا المخطوط من بين مؤلفات السادة الحنفية، وقد أجاد المحقق في جمع نسخ هذا المخطوط المتناثرة في مكتبات شتى وهي خمس نسخ، وجدت اثنتان منها بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة بمصر، والثالثة والرابعة يوجدان بمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي بالإمارات، والخامسة مكان وجودها في مكتبة عبدالله بن عباس بالطائف بالمملكة العربية السعودية، وجميعها كتبت بخط واضح جيد، وبعضها فيه سقط عن بقية النسخ.  
الورقة الأولى من النسخة ج، من مخطوطات مركز جمعة الماجد بالإمارات

الورقة الأخيرة من النسخة هـ، موقع مخطوطات الأزهر الشريف   الورقة الأولى من النسخة طـ، مكتبة عبدالله بن عباس بالطائف   وابن الشِّحْنَة (الابن) هو عبد البر بن محمد بن محمد، محبُّ الدين ابن قاضي القضاة سري الدين ابن الشحنة، المصري، الحنفي مذهبًا، ولد بحلب سنة 851 هـ، ثم رحل إلى القاهرة، فاشتغل في علوم شتى على شيوخ متعددة، وتولى قضاء حلب، ثم قضاء القاهرة، وصار جليس السلطان الغوري وسميره، قال الحمصي: «وكان عالمًا متفننًا للعلوم الشرعية والنقلية»، وكان حسن المطارحة، رقيق الطبع، وكان يقول الشعر، وكانت وفاته يوم الخميس خامس شعبان سنة 921 هـ، ومن مؤلفاته: • تفصيل عقد الفوائد، شرح به منظومة ابن وهبان في فقه الحنفية. • شرح منظومة جده أبي الوليد بن الشحنة التي ألفها في عشرة علوم. • الذخائر الأشرفية في ألغاز الحنفية. • زهر الرياض: وهي رسالة في الفقه. أما العلامة الشُّرُنْبُلالي (994 - 1069 هـ = 1585 - 1659 م) فهو حسن بن عمار بن علي الشرنبلالي المصري: فقيه حنفي، مكثر من التصنيف.
نسبته إلى شبرى بلولة (بالمنوفية) جاء به والده منها إلى القاهرة، وعمره ست سنوات.
فنشأ بها ودرس في الأزهر، وأصبح المعول عليه في الفتوى في عصره، وقد جلس إليه الكثير من طلاب العلم بالأزهر وتتلمذوا على يديه، وكان مبرزًا أريبًا في علوم شتى، ووصفه معاصروه بأنه كان أحسن فقهاء زمانه.   توفي بالقاهرة يوم الجمعة بعد صلاة العصر في شهر رمضان سنة 1069هـ.
ودفن بتربة المجاورين، وله نحو 75سنة.   من كتبه: • (نور الإيضاح ونجاة الأرواح) في الفقه الحنفي، وهو متن شرحه بعد ذلك في رسالة (مراقي الفلاح). • (مراقي الفلاح) شرح نور الإيضاح: يتعلق بالفقه الحنفي في قسم العبادات فقط. • (التحقيقات القدسية والنفحات الرحمانية الحسية في مذهب السادة الحنفية) وتعرف برسائل الشرنبلالي، وعدتها 48 رسالة. • إنفاذ الأوامر الإلهية بنصر العساكر الإسلامية: رسالة تتحدث عن أحكام الجهاد وما يتعلق به. • الدرة اليتيمة في الغنيمة: رسالة تتحدث عن أحكام الغنائم وما يتعلق بها. • سعادة أهل الإسلام بالمصافحة عقب الصلاة والسلام. • (العقد الفريد) لبيان الراجح من الخلاف في جواز التقليد. • قهر الملة الكفرية بالأدلة المحمدية: وموضوع الكتاب بالفقه الإسلامي. • (مراقي السعادات) في علمي التوحيد والعبادات. • (غنية ذوي الأحكام) حاشية على (درر الحكام شرح غرر الأحكام)، تأليف محمد بن فرامرز بن علي الشهير بملا - أو منلا أو المولى - خسرو، في الفقه الحنفي. • تيسير المقاصد شرح نظم الفرائد، وهي مختصر شرح المنظومة الوهبانية، في الفقه الحنفي.



شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن