أرشيف المقالات

عودتنا الثانية

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
8 للأستاذ خليل هنداوي غداً عندما تتهادى اللحود ...
وتنفضنا من حنايا الترابْ وقد لمستنا أكف الخلود ...
وردت علينا ثياب الشباب غداً عندما تنهلين الحياة ...
شرباً ويا برد ذاك الشرابْ وقد رف للحب كالأُقحوان ...
فم لا يزال عليه الترابْ أَنخفق مثل الفراش الجميلْ؟ ...
نُزوِّق ألواننا من هوانا أَنطلع مثل زهور الحقول؟ ...
ونملأ جو الهوى من شذانا إلى أين نمشي وأنَّى نطير! ...
وقد ملأ العاشقون اللحودْ وفي كل صوب تهب الحياة ...
ويحيا الهوى، ويفيق الوجودْ تعالى إلى لحدنا المطمئن ...
نجدد سيرتنا أو نُعيدْ لقد كان مثوى فناء عتيق ...
وأصبح مأوى غرام جديدْ! خليل ه

شارك الخبر

ساهم - قرآن ١