أرشيف المقالات

شرح حديث: أعليك أغار يا رسول الله

مدة قراءة المادة : 4 دقائق .
2شرح حديث: أعليك أغار يا رسول الله   عن أبي هريرة - رضي الله عنه -، قال: بينا نحن عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، إذ قال: " بينا أنا نائم رأيتني في الجنة، فإذا امرأة تتوضأ إلى جانب قصر فقلت: لمن هذا القصر؟ فقالوا: لعمر بن الخطاب فذكرت غيرته فولّيت مُدْبراً، فبكى عمر وقال: أعليك أغار يا رسول الله؟".
[1]   من فوائد الحديث: 1- الصحابة - رضي الله عنهم - لا يتركون حبيبهم - صلى الله عليه وسلم - بل دائما يتحلّقون حوله ويجلسون معه. 2- اهتمام النبي - صلى الله عليه وسلم - بالرؤيا، وهذا الحديث، يدور أصله على الرؤيا. 3- رؤيا الأنبياء حق، لأنها وحي من الله، مقطوع به. 4- النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل الجنة في المنام. 5- فضل عمر - رضي الله عنه -. 6- أنّ عمر - رضي الله عنه - من أهل الجنّة. 7- غيرة عمر - رضي الله عنه -. 8- وصف النبي - صلى الله عليه وسلم - حال هذه المرأة التي رآها في الجنّة. 9- حياء النبي - صلى الله عليه وسلم -. 10- فضل الوضوء، حيث إنّ أهل الجنة يتوضؤون. 11- أي فخر، وأي شرف لعمر - رضي الله عنه - وأيّ نعيم ورفاهية: جنّة، وامرأة، وقصر. 12- يبدو -والله أعلم- أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سأل الملائكة لمن القصر؟ فهم الذين أجابوه على سؤاله. 13- النبي - صلى الله عليه وسلم - لا يعلم الغيب، إلا ما علّمه الله إياه. 14- بكاء عمر - رضي الله عنه - تأثرا مما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -.وقد يكون بكاء الفرح. 15- حُبّ الصحابة - رضي الله عنهم - لنبيهم - صلى الله عليه وسلم -. 16- تواضع النبي - صلى الله عليه وسلم -، وحُسن معْشره. 17- على المرء أن ينتقي الصحبة، ويجلس مجالس الخير. 18- أهميّة العمل، والإخلاص فيه.
فما استحق عمر - رضي الله عنه - هذه المنزلة إلا بعمله، وإخلاصه، وسبق إسلامه. 19- كان عمر - رضي الله عنه - رجلا بأمّه. 20- محبّة النبي - صلى الله عليه وسلم - الجلوس مع أصحابه، ومشاركتهم أفراحهم، وأتراحهم. 21- مكانة المرأة وأهميّتها في الإسلام. 22- مكافأة ومجازاة من يعمل لهذا الدين. 23- الغيرة محمودة، والحسد مذموم.


[1] صحيح البخاري 4/ 117 رقم 3242.
صحيح مسلم 4/ 183 رقم 2395.
ونقلت الفوائد من كتابي خمسون موقفا للنبي - صلى الله عليه وسلم - مع النساء.
وزدت عليه أكثر من عشر فوائد.



شارك الخبر

ساهم - قرآن ٣