أرشيف المقالات

حديث في تحنيك المولود بالتمر وفوائد منه

مدة قراءة المادة : 6 دقائق .
2حديث في تحنيك المولود بالتمر وفوائد منه   عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما، أنها حَمَلَت بعبد الله بن الزبير بمكة، قالت: فخرجتُ وأنا مُتِمّ، فأتيتُ المدينة فنزلتُ قُباء، فولدتُ بقباء، ثم أتيتُ به رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعتُه في حِجْرِه، ثم دَعا بتمرة فمَضَغَها، ثم تَفل في فيه فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم حنكه بالتمرة ثم دعا له وبرَّك عليه، وكان أول مولود ولد في الإسلام ففرحوا به فرحاً شديداً لأنهم قيل لهم إن اليهود قد سَحَرَتْكُم فلا يُوْلَد لكم [1].
من فوائد الحديث: 1- محبة النبي صلى الله عليه وسلم للصغار.
2- رأفة النبي صلى الله عليه وسلم ورحمته بالصغار.

3- هذا الفعل من النبي صلى الله عليه وسلم له تأثير إيجابي في حياة الغلام، وفي تكوين شخصيته.
4- حرص الصحابة على إحضار أولادهم عند النبي صلى الله عليه وسلم لالتماس بركته.
5- استحباب الدعاء للأبناء.
6- استحباب تحنيك الصبيان حال الولادة.
7- استحباب أن يكون التحنيك بالتمر، لهذا الحديث، ولغيره من الأحاديث، فإن لم يتيسر، فلو بشيء حلو [2].
8- بركة النبي صلى الله عليه وسلم، وبركة يده وريقه ودعائه [3].
9- سماع الصغير، وضبطه للسنن، وقبول الأداء منه حال الكِبَر [4].
10- اشتد فرحهم بالمولود أكثر، لأنهم سمعوا بأنَّ اليهود سحرتهم، فلا يولد لهم.
11- تأثير وقوة السحر بأمر الله، وأنّه قد يَمْنعُ الإنجاب.
12- تأثير الكلام الذي يُقال على النفوس، تأثيراً شديداً، وخاصة إذا كان ما قيل أمراً سيئًا.
13- السحر ليس بعيداً عن اليهود، فقد سحروا محمداً صلى الله عليه وسلم [5].
14- قباء: قُباء بضم القاف ممدود على مثال فُعال موضع بطريق مكة.
من العرب مَن يصرفه ويجعله مذكرًا، ومنهم من يؤنثه فلا يصرفه وهي قباء المدينة [6].
15- (فوضعتُه في حِجْرِه): الحِجْرُ هو الحِضْن.
[7] وحجر الإنسان بالفتح والكسر: الصدر مما دون الإبط إلى الكَشْح، وهو الخصر.
[8].
16- (ففرحوا به فرحاً شديداً) لا بأس بالفرح الشديد، إذا نزلت بالعبد نعمة من الله، كما قال سبحانه: ﴿ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا ﴾.
والمسلم يفرح بفضل الله وبكرم الله وبنعمة الله.
وفرح النبي صلى الله عليه وسلم بفتح خيبر، وبمجيء جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، قال: لما قدم جعفر بن أبي طالب من أرض الحبشة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما أدري بأيهما أنا أفرح بفتح خيبر أم بقدوم جعفر؟» [9].   17- قولها: (فخرجتُ وأنا مُتِمّ) أي: أنها رضي الله عنها تحمَّلت مشقَّة الهجرة، من أجل الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وهي قدْ أتمَّت أشهرها، وقَربت ولادتها.   18- فضل الهجرة من مكة إلى المدينة.
19- هذا الحديث يبيِّن لنا صورة من صُوَر الأذى والمعاناة في سبيل الهجرة إلى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وما لاقاه المسلمون في سبيل ذلك.


[1] صحيح البخاري 1 /178 رقم 5469.
من كتابي: خمسون موقفاً للنبي صلى الله عليه وسلم مع الصغار ص 55.
وزدت عليه. [2] فتح الباري لابن حجر 9 /588. [3] حاشية السندي على صحيح البخاري 1 /215. [4] عمدة القاري للعيني 3 /63. [5] انظر صحيح البخاري 1 /214 رقم 3175. [6] البارع في اللغة لأبي علي القالي ص512. [7] القاموس الفقهي د.
سعدي أبو حبيب ص 78. [8] المرجع السابق ص 93. [9] المستدرك على الصحيحين للحاكم 2/ 681 رقم 4249 وصححه ووافقه الذهبي.
المعجم الكبير للطبراني 2 /108 رقم 1470.
وصححه الألباني في فقه السيرة ص 347.



شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢