أرشيف المقالات

من مظاهر الإحسان

مدة قراءة المادة : 5 دقائق .
2من مظاهر الإحسان   قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ﴾ [سورة لقمان: 3]. إنَّ أولى الناس برحمة الله تعالى هم أهل الإحسان.   وَالإِحْسَانُ فِي كلِ شَيءِ أَعْلَاه وَذِرْوَتُه: فَالإِحْسَانُ فِي الاعتقادِ أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ؛ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ سَلَّمَ لِجِبْرِيلَ، عَلَيْهِ السَّلَامُ لَمَّا سَأَلَهُ عَنِ الْإِحْسَانُ: «أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ»[1].   وَالإِحْسَانُ فِي العَطَاءِ أن تُعْطِي بِغَيرِ حِسَابِ: «وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ»[2]. وكذلك أَنْ تنفقَ على مَنْ لا تلزمك نفقَتُهُ؛ قَالَ تَعَالَى: ﴿إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ * وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾[3].   حتى عِنْدَ الطلاقِ فقد أَمرَ اللهُ عزَّ وجلَّ الزوجَ بالإحسان في الطلاق، الذي هو حَدَثٌ مؤلمٌ إذا كان لا بد منه، وأن يجعل من إحسانهِ مكافأةً لنهاية عِشْرَته مع الزوجةِ، فيحسن إليها في الطلاق؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ﴾[4].   يحسن إليها بأداء حقوقها، ويحسن إليها بالمتعة، ويحسن إليها بحفظها في أولادها، ويحسن إليها بحفظ أسرارها، ويحسن إليها بستر مساوئها وذكر فضائلها، ألم يقل الله تعالى: ﴿وَلا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ﴾؟ [5]   وَلا يَجْعَلُ مِنْهَا أُحْدُوثَةً، تَلُوكُهَا ألسنةَ الحُسَّادِ، أوْ فَاكِهَةً يُتَفَكهُ بهَا فِي الْمَجَالِسِ، ليُشفي غيظًا، أو يطفئ حقدًا.   ومن كان من أهل الإحْسَانِ كان أولى الناس بإحْسَانِ اللهِ إليه؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿هَلْ جَزَاءُ الإحْسَانِ إِلا الإحْسَانُ﴾[6].   واللهُ تعالى كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، حتى فِي ذَبْحِ البَهِيمَةِ؛ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ»[7].   وَعَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ: إِنِّي لَأَذْبَحُ الشَّاةَ، وَأَنَا أَرْحَمُهَا - أَوْ قَالَ: إِنِّي أَرْحَمُ الشَّاةَ أَنْ أَذْبَحَهَا - فَقَالَ: «وَالشَّاةُ إِنْ رَحِمْتَهَا، رَحِمَكَ اللَّهُ»[8].


[1] رواه البخاري- كِتَابُ تَفْسِيرِ القُرْآنِ، بَابُ قَوْلِهِ: ﴿إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ﴾ [لقمان: 34]، حديث رقم: 4777، ومسلم- كِتَابُ الْإِيمَانَ، بَابٌ: الْإِيمَانُ مَا هُوَ وَبَيَانُ خِصَالِهِ، حديث رقم: 9، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ. [2] رواه البخاري- كِتَابُ الزَّكَاةِ، بَابُ الصَّدَقَةِ بِاليَمِينِ، حديث رقم: 1423، ومسلم- كِتَاب الزَّكَاةِ، بَابُ فَضْلِ إِخْفَاءِ الصَّدَقَةِ، حديث رقم: 1031. [3] سُورَةُ الذَّارِيَاتِ: الآية/ 16- 19. [4] سُورَةُ البَقَرَةِ: الآية/ 229. [5] سورة البقرة: الآية/ 237. [6] سورة الرَّحْمَنِ: الآية/ 60. [7] رواه مسلم- كِتَابُ الْإِمَارَةِ، بَابُ الْأَمْرِ بِإِحْسَانِ الذَّبْحِ وَالْقَتْلِ، وَتَحْدِيدِ الشَّفْرَةِ، حديث رقم: 1955. [8] رواه أحمد - حديث رقم: 15592، والبخاري في الأدب المفرد- بَابُ ارْحَمْ مَنْ فِي الْأَرْضِ، حديث رقم: 373، بسند صحيح.



شارك الخبر

ساهم - قرآن ٣