أرشيف المقالات

الطالب. . .

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
8 للشاعر الوجداني أحمد رامي مشرق كالضحى مع الصبح غاد ...
في إهاب من الشباب النادي يطلب العلم من معاهده الغ ...
رّ ويروي من نجعة الورّاد طلعت شمسه على الدار فازدا ...
ن ضحاها باليمن والإسعاد وعلى ثغره ابتسامة بشر ...
بعثتها هشاشة في الفؤاد هو في البيت حبَّة القلب والعي ...
ن مناط الآمال قصد المراد فرح الأهل يوم أشرق فيهم ...
كوكباً لاح في سماء الوادي شبّ فيهم طفلاً صبيح المحيَّا ...
كابتسام النّوار في الأعواد ومشى الطفل في الربوع صبيّاً ...
يقبس المجد من سنا الأجداد ثم أضحى فتى يتوق إلى الفه ...
م ويمضي إلى سبيل الرشاد مازه فوق سنّه خلة الفط ...
نة في الرأي والذكا الوقاد لا تراه إلا يجيل سؤالا ...
دقّ في كنهه طريق السداد أو تراه إلا يقول جوابا ...
يترك الرأي واضح الاعتقاد نعمة أسبغت عليه من الله ...
وفضل من السميع الهادي أيها الطالب الطموح إلى المج ...
د تقدّم دنياك دار الجهاد قف أمام الكتاب وأقرا كلام ...
الله يهدي إلى صلاح العباد واستملّ الحديث ينطق بالحق ...
ويدعو إلى كريم الوداد وتمعن فيما افاض أولو ال ...
ألباب من حكمة ومن إرشاد وانظر السابقين في حلبة المج ...
د وطوّف بكعبة القصّاد قد عقدنا عليك كل الأماني ...
منذ نادى البشير بالميلاد

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢