أرشيف المقالات

صورة

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
8 لوليم وردزورث أبدع بفن أبرزت آياته ...
ذاك الغمام بحسنه المتألق // لم يسه ثمة عن دخان خافت ...
يسمو ولا عن ضوء شمس مشرق واستوقف الماشين قبل غيابهم ...
في ذلك الغاب الألفِّ المورق وأيان ذلك الفلك يفتأ مرسيا ...
فوق الخليج وماءه المترقرق يا أيها الفن الذي يروي النهى ...
ويظل يقبس كل حسن مونق من روعة الآصال يقبس نوره ...
أو لمعة الإصباح ذات الرونق هي وهلة في الدهر مسرعة الفنا ...
وافيتها ببنانك المترفق فجلوتها لبني الممات جديدة ...
وكسوتها ثوب الخلود المطلق

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢