أرشيف المقالات

عقود التأمين وإعادة التأمين في الفقه الإسلامي دراسة مقارنة بالفقه الغربي فضيلة الدكتور محمد عبد اللطيف الفرفور

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
11فضيلة الشيخ عبد الله بن بيه: بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وأزواجه وصحبه أجمعين. كم نود أن نجد مخرجا للمسلمين وسندا صالحا من كتاب الله وسنة رسوله أو من القياس، أو من أقوال الفقهاء، ليبيح هذه المعاملة.
ولكننى مع الأسف لم نجد هذا السند.
أن كل ما قدم في هذا الموضوع لم ينقع الغليل ولم يشف العليل.
فكأنه حوار الصم كما يقولون: تقول هذا لُعاب النحل تمدحه وإن ذممت فقل قييء الزنانير هذا يقول هذا تعاون من باب {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى} وهذا يقول هذه شركات تجارية تشكل لأغراض التجارة ويدخلها المساهم ولا يدرى ما هى نتيجة العقد، وما هى النتيجة التى سيحصل عليها بعد دخوله في هذا العمل يدخلها تارة طائعا ويدخلها تارة مجبرا.
لأن كثيرا من الحكومات تجبر الإنسان على أن يؤمن السيارة وإذا لم يؤمنها فإن سيارته توقف وتسحب منه الرخصة.
إذن في الحقيقة.

شارك الخبر

ساهم - قرآن ١