أرشيف المقالات

وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
10الكاتب: محمد رشيد رضا __________ إحصاء الحجاج سنة 1315 [*] بلغ عدد الحجاج الذين مروا من قنال السويس جائين من طريق بورسعيد أو الإسكندرية 8352 عثمانيًا و 1113 إيرانيًّا، والذين جاءوا عن طريق البصرة إلى السويس ومروا من القنال 190، والذين لم يمروا منه 153. وبلغ عدد الحجاج من بوسنة وهرسك 86، ومن مغاربة الجزائر 27، (وذلك لأن فرنسا أحصرت مسلمي بلادها منذ خمس سنوات) ، ومن مغاربة الدولة العلية 141، وبلغ عدد الروسيين الذين جاءوا عن طريق الإسكندرية 209، وبلغ عدد المصريين 4541، سافر زيادة عن ثلثيهم في وابورات الشركة المخصوصة العثمانية، والباقي في وابورات البوسطة الخديوية والوابورات النمساوية.
وزد على ذلك 240 حاجًا من المغاربة والدكارنة والسودان سافروا في وابورات الشركة العثمانية مجانًا؛ لأنهم فقراء.
ذكر المؤيد هذا الإحصاء بزيادة تفصيل، وقال: إنه أضبط إحصاء حصل للحجاج. بلغ عدد الحجاج الذين غادروا مِنًى بعد التضحية مائتي ألف نفس (السلام) . __________ (*) من أخبار العدد التاسع بغير عنوان.

شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن