أرشيف المقالات

لغويات

مدة قراءة المادة : 4 دقائق .
8 عنبر ترى وتسمع وتقرأ وتكتب: عنبر البضائع، وعنبر المرضى أو المستشفى، وعنبر السجن أو المساجين وعنبر العمال أو الورشة وعنبر التلاميذ أو المدرسة وتعرف المراد، ولكن إذا رجعت إلى المعاجم اللغوية القديمة والحديثة لا تجد فيها (العنبر) بالمعاني الحديثة المألوفة اللهم إلا ما جاء في (محيط المحيط) ونص عبارته العنبر.

ومخزن الغلة مولدة (ج) عنابر اهـ. وأنا أقول إن العنبر محرف عن (عنبار) وهذا أصله (أنبار) والآنبار له معان منها: (1) المخزن والحاصل والكلار والبيت.
.
وما أشبه ذلك من المستودعات. (2) الأهراء والأكداس والأكوام.
.
وما أشبه ذلك من الودائع والمحفوظات.
ويؤخذ من بعض النصوص أن المخزن ونحوه هو المعنى الأصلي، ويؤخذ من بعضها العكس كما أن الهري له معنيان كما ترى وإليك الأدلة: (1) جاء في (الألفاظ الفارسية ص150: الأنيار: فارسي محض أي الهري وأصل معناه الممتلئ ومنه.

أنبار أو عنبار بالتركية والكردية الخ. (2) وجاء في (كنز لغات) أنبار: مخزن.
حاصل.
هري.
كلار. وجاء فيه: أنبارجي وكيل المخزن.
مخزنجي.
كلارجي. (3) وجاء في المعاجم الأنبار: بيت التاجر ينضد فيه المتاع. (4) وجاء في مادة (هري) الهري بضم الهاء وتسكين الراء بيت كبير يجمع فيه طعام السلطان والجمع إهراء قال الأزهري ولا أدري أعربي هو أم دخيل وجمعه اهراء مثل قفل وأقفال اهـ. (5) وجاء في شرح القاموس: الهري بالضم وكسر الراء وتشديد الياء؟.

قلت والعامة تكسر الهاء والراء ومنها الاهراء التي بمصر في بنسويه (بني سويف) من الصعيد الأدنى تجمع فيها الحبوب مير، الحرمين الشريفين في زماننا اهـ.
وضبطه للهري أولاً وأخيراً خطأ كما سبق والعامة تكسر الهاء فقط مثل جسم وأجسام. (6) وجاء في معجم البلدان في الكلام على مدينة الأنبار.

وقيل إنما سمي الأنبار لأن بخت نصر لما حارب العرب الذين لا خلاق لهم حيس الإسراء فيه وقال أبو القاسم سميت بالأنبار لأنه كان يجمع بها أنابير الحنطة (القمح) والشعير والقت (البرسيم) والتبن وكانت الكاسرة ترزق (تمون) أصحابها منها وكان يقال لها الاهراء فلما دخلها العرب عربتها فقالت الأنبار، وقال الأزهري الأنبار اهراء الطعام واحدها نبر، ويجمع على أنابير جمع الجمع، وسمي الهري نبراً لأن الطعام (الحبوب) إذا صب فيه إنتبر أي ارتفع الخ اهـ. (7) وجاء في المعاجم اللغوية الانبار اهراء الطعام (القمح ونحوه) وأكداسه، واحدها نبر بكسر الباء وفتحها. (8) ويقال فيه عمبر بالميم كما هو مقرر في المعاجم اللغوية بالنسبة لمعاني العنبر الأخرى. المبنى المجمع أسم أطلقوه على البناء الحكومي في ميدان الحرية لأنه يجمع شمل المصالح الحكومية المتناثرة.
ولا يخفى أن هذه التسمية غريبة وشاذة فبعضهم يقول (المجمع) بفتح الميمين، وبعضهم يضم الميم الأولى ويشدد الميم الثانية مكسورة أو مفتوحة، وأرى تسميته (ديوان المصالح) أو ما أشبه ذلك من الأسماء الطريفة المألوفة. علي حسن هلالي

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٢