أرشيف المقالات

وداع

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
8 أذكري يوم أن رحلت اذكريه ...
لا قضى الله بعد ذلك بينا يوم كنا على المحطة نبغي ...
لو يطول الوقوف ثمَّ علينا قد أخذنا لنا مكاناً قصيا ...
فذكرنا غرامنا واشتكينا ونخاف القطار يأتي، فنمضي ...
ننظر الساعة التي في يدينا بل خدعنا نفوسنا (يا سعاد) ...
وعبثنا بعقربيّ ساعتينا نحسب الوقت بالدقيقة حتى ...
قدم (القطر) من بغتة فبكينا وتضنين بالفراق، إلى أن ...
دق صوت الناقوس في أذنينا فركبت القطار، ثم تهادى ...
فحكانا، ونحن نمشي الهوينى لم يكن بعد، غير بضع ثوان ...
واختفيتم عن عيننا واختفينا افترقنا ولم نبل غليلا ...
ولنا اليوم أشهر ما التقينا لا جزى الله يوم بينك خيرا ...
كم أسال الدموع من مقلتينا! محمد برهام

شارك الخبر

روائع الشيخ عبدالكريم خضير