أرشيف المقالات

(إندونيسيا

مدة قراءة المادة : 10 دقائق .
8 1 - إندونيسيا للأستاذ أبو الفتوح عطيفة (إنها لسلاسل متصلة من الحدائق الغناء) سمو الأمير محمد علي (إندونيسيا هي جزر الجنة) إنها قطع من الماس تزين خط الاستواء ملتا تولي بهذه الصفات وصف الكتاب والجغرافيون إندونيسيا.
ونحن في هذه الأيام في أشد الحاجة إلى أن يعرف بعضنا بعضا مما يؤدي إلى مزيد من التعاون بيننا؛ فربما كان في ذلك خير لنا وللناس جميعا.
وقد تحدثت إلى القراء الكرام عن الباكستان، وهاأنذا أحدثهم عن إندونيسيا. هناك في جنوب شرق آسيا وبينها وبين أستراليا تنتشر مئات من الجزر الكبيرة والصغيرة تداعبها أمواج المحيطين الهادي والهندي منذ أقدم العصور.
.
هذه الجزر هي إندونيسيا. ولفظ إندونيسيا مركب من كلمتين: (إندو) ومعناها الهند (ونيسيا) ومعناها جزر.
فإندونيسيا معناها جزر الهند.
وكانت هذه الجزائر تعرف فيما مضى باسم جزائر الهند الشرقية، وكان العرب يطلقون عليها اسم جاوة، مع أن جاوة اسم لجزية واحدة من تلك الجزر المتعددة.
وقد حاول الهولنديون تسميتها بالهند الهولندية ولكن الوطنيين رفضوا، واضطرت الحكومة الهولندية إلى الاعتراف رسميا باسم إندونيسيا في 23 أغسطس 1940 تحقيقا لرغبة الوطنيين الإندونيسيين. وفي 17 أغسطس 1945 أعلنت إندونيسيا استقلالها، وجاهدت في سبيله، وأرغمت هولندا على الاعتراف به. تتكون إندونيسيا من مئات من الجزائر يبلغ تعدادها أربعة آلاف تقريبا، ولكن أهمها: جاوه وسومطره وبورنيو وغينيا الجديدة (تريان) وسلبيس. وتبلغ مساحتها 743.
340 ميلا مربعا، أي قدر مساحة أوربا تقريبا، وعدد سكانها 72 مليونا منهم 95 % مسلمون، 5 % مسيحيون وبوذيون. وهنا ملاحظة جديرة بالذكر وهي أن إندونيسيا بمعناها السياسي تشمل الجزائر التي كانت خاضعة لحكم هولندا ثم استقلت عنها وهي التي ذكرناها سابقاً.
أما إندونيسيا بمعناها الجغرافي فتشمل: جزائر الفلبين وكانت خاضعة للولايات المتحدة الأمريكية ثم استقلت عنها؛ وجزيرة فرموزا وهي مقر حكومة الصين الوطنية حاليا؛ وشبه جزيرة الملايو وهي تحت حكم بريطانيا؛ وجزيرة مدغشقر وهي تحت الحكم الفرنسي. ويتكلم الإندونيسيون اللغة الإندونيسية وهي لغة دولتهم الرسمية، ولكن اللغة العربية منتشرة تؤدي بها الصلاة ويقرأ بها القرآن وتخطب الجمعة ثم تترجم إلى اللغة الإندونيسية. ومناخ إندونيسيا استوائي، ذلك أن خط الاستواء يمر بوسطها، فهذه الجزائر تقع بين خطي 20 درجة شمالا و20 درجة جنوبا.
ولكن يجب أن نذكر أن ارتفاع سطح هذه الجزائر وإحاطة البحر بها كان لهما تأثير كبير في المناخ، فقد خففا من حدة الحرارة وجعلا مناخ هذه الجزائر جميلا معتدلا وهواءها ورطبا نقيا.
والدليل على ذلك أن درجة الحرارة في جاكارتا (بتافيا) تتراوح بين 20 ?، 25 ? ويبلغ متوسطها الشهري فبراير ويناير 25.
3 وفي شهري يولية وأغسطس 25.
8 وفي هذه الشهور تكون الشمس متعامدة على خط الاستواء. وفي هذه المنطقة تنعدم الفصول فالحرارة دائمة ولكنها تزيد نوعا عنه تعامد الشمس على خط الاستواء في مارس وسبتمبر وتقل نوعا في يونيه وديسمبر لأن الشمس تتعامد في هذين الفصلين على مدار السرطان والجدي. والمطر في هذه المنطقة كما هو الحال في الأقاليم الاستوائية دائم، ولكنه يزداد في فصلي تعامد الشمس على خط الاستواء ويقل نوعا عند تعامدها على المدارين. ونظرا لوفرة المطر والحارة غزر الإنبات في إندونيسيا، وهي غنية بمناظرها الطبيعية الساحرة، وتكر فيها البراكين والجبال الخضراء كما تكثر فيها البحيرات والأنهار التي تروي تلك الأرض الواسعة المنبسطة المكسوة بالسندس الأخضر الذي يعطي منظرا فردوسيا جميلا ورونقا سحريا أصيلا، وقد قال سمو الأمير محمد علي حين زار إندونيسيا (إنها لسلاسل متصلة من الحدائق الغناء). وهذه الجزائر غنية بالإنتاج الزراعي والمعدني، فهي تنتج المطاط وجوز الهند والسكر والشاي والبن والتبغ والسكينا والتوابل والخيزران والأخشاب والأرز والفواكه والبترول والفحم والقصدير والرصاص والذهب والحديد. وتنتج إندونيسيا 43 المطاط العالمي و32 قصدير العالم. دولة إسلامية يتجنى كثير من المستشرقين على الإسلام ويقولون عنه أنه دين انتشر بحد السيف.
وليس أقوى في الرد على هؤلاء المفترين من ذكر قصة انتشار الإسلام في إندونيسيا.
ذلك أنه معروف بداهة أن العرب لم يرسلوا حملة أو حملات إلى إندونيسيا لفتحها أو لنشر الإسلام بها.
.
وإذن فكيف دخل الإندونيسيون في الإسلام؟ وللإجابة عن هذا السؤال أحب أن أتحدث عن كثير من الإيجاز عن تاريخ إندونيسيا. يعتقد بعض الجغرافيين أن الإنسان الجاوي كان أقدم أنواع السلالات البشرية التي وجدت في العالم.
ويؤمن هؤلاء بأن موقع جاوة المتوسط في العالم مما ساعد على انتشار الإنسان في الكرة الأرضية، فجاوة سهلة الاتصال بأستراليا وبآسيا ومنها إلى أوربا وأفريقيا وأمريكا، ولكن هذه النظرية ما تزال في حاجة قوية إلى براهين تؤكد صحتها، وإن كان الثابت أن الإنسان الجاوي كان من أقدم سلالات الإنسان، فقد وجدت بقايا جثمانية يقدر عمرها بأربعين ألف سنة. ويرجع أصل الإندونيسيون الحاليين إلى الجنس المغولي الطوراني.
وقد هاجروا إليها من وراء جبال همالايا ووصلوا إلى الساحل الهندي ومن هناك ركبوا البحر إلى الأرخبيل الإندونيسي.
وهناك هجرات أخرى وصلت إلى إندونيسيا عن طريق جنوب شرق آسيا والصين والصين الهندية. وفي 545 م تعرضت إندونيسيا لهجرات أخرى من الهند، وتتابعت تلك الهجرات، واستوطن الهنود وتناسلوا حتى أصبحوا من أهالي البلاد الحقيقيين، وأقاموا فيها ممالك ودولا واسعة الأرجاء مترامية الأطراف، وكانت لها مستعمرات وأساطيل تشق عباب البحار، ووصلت تجارتها إلى الصين وأستراليا الشمالية وأفريقيا والهند وبلاد الفرس، ومن هنا كانت البضائع تنقل بواسطة القوافل إلى البندقية بإيطاليا عن طريق آسيا الصغرى ومنها توزع في سائر أنحاء أوربا. وفي هذا العصر انتشرت الديانة الهندوكية في إندونيسيا وشيدت كذلك المعابد والتماثيل للإله بوذا، وكذلك تشبع الإندونيسيون بالثقافة الهندية واصطبغ المجتمع الإندونيسي الصبغة الهندية فظهر نظام الطبقات المعروف عند البراهمة: طبقات الكهنة ورجال الدين وطبقة الأشراف والحكام وطبقة التجار والصناع وطبقة العمال والرقيق. ويسمى هذا العصر بعصر الديانة الهندية. دخول الإسلام ليس من السهل تحديد مبدأ دخول الإسلام في إندونيسيا، ولكنا نستطيع أن نحدده بالتقريب على قدر الإمكان.
فقد ورد في بعض كتب التاريخ أن التجار المسلمين من الهنود والفرس والعرب قد وصلوا في القرن التاسع الميلادي إلى شبه جزيرة الملايو.
وليس معنى هذا أن الإسلام دخل تلك المنطقة في ذلك الوقت، ولكن معناه أن الاتصال بدأ بين المسلمين وبين سكان تلك البلاد في ذلك القوت على وجه التقريب. وتروي كتب التاريخ بعد ذلك أن أحد الأمراء المسلمين من الهنود قد هاجر إلى سومطرا وعرض على سلطانها أو أميرها الإسلام فأسلم ولقب بالملك الصالح وقد توفي هذا الملك 1297م. ويؤيد هذا الرواية ما ذكره الرحالة الإيطالي ماركو بولو الذي زار سومطرا 1292 حيث قال (إن سكان مجن هذه المملكة مسلمون). وهكذا نستطيع أن نقول إن الإسلام قد دخل إندونيسيا في القرنين الثاني عشر والثالث عشر. على يد من دخل الإسلام إندونيسيا؟ ليس من السهل تبيان ذلك على وجه التحقيق.
ويذهب بعض المؤرخين إلى أن التجار العرب هم أول من أدخل الإسلام؛ ويقول فريق آخر إن الهنود أول من نشر الإسلام في تلك البلاد، ويذهب فريق ثالث إلى أن الإسلام قد دخل إندونيسيا على يد علماء من الفرس، ويؤيدون ذلك بوجود بعض كلمات إندونيسية مشتقة من أصل فارسي. ويذهب فريق رابع إلى أن الإسلام دخل إندونيسيا بواسطة التجار الإندونيسيين الذين وصلوا بتجارتهم إلى الخليج الفارسي حتى بغداد وغيرها من المدن الإسلامية، ثم بواسطة الهنود والفرس والعرب بعد ذلك. ومهما يكن الأمر فإن دخول الإسلام في إندونيسيا لم يتم بواسطة سيف أو رمح وإنما على يد التجار المسالمين الذين دعوا الإندونيسيين إلى الإسلام فاستجابوا لهم ودخلوا في دين الله أفواجا. وقد كانت سومطرا أول الجزائر دخولا في الإسلام ومنها انتشر في سائر أنحاء إندونيسيا، وبهذا انكمش ظل البوذية وأصبح 95 % من الإندونيسيين مسلمين. وقد كانت الدولة الإسلامية التي قامت في إندونيسيا عظيمة قوية، وظل المسلمون سادة إندونيسيا حتى بدأت النهضة الأوربية الحديثة، وكشف طريق رأس الرجاء الصالح وتكالبت الدول الأوربية على الاستعمار.
هنا بدأ صراع رهيب بين الهولنديين الذي عملوا على استعمار إندونيسيا وبين الإندونيسيين، وقد انتهى النزال بسيادة هولندا على حكام تلك الجزائر.
ولكن الشعب الإندونيسي ظل يقاوم.
وقد تعرض دعاة النهوض من أبنائه لكثير من الأذى والاضطهاد، فقد سجن ونفي الكثيرون، وعذب وشرد آخرون، ولكن الإندونيسيين صبروا والعقبى للصابرين. ذلك أنه في 1940 دخلت اليابان الحرب وبدأت تستولي على الممتلكات الأوربية في جنوب وشرق آسيا، فاستولت على الصين وعلى الصين الهندية وعلى إندونيسيا وطردت الهولنديين ووقفت على أبواب الهند. وفي 1945 هزمت اليابان وسلمت.
حاول الهولنديون أن يعودوا إلى حكم الإندونيسيين، ولكن الإندونيسيين أعلنوا استقلالهم في 17 أغسطس 1945.
حاولت هولندا إرغام الإندونيسيين على عودة الحكم الهولندي، ولكن الإندونيسيين استبسلوا في الدفاع عن حريتهم وهزموا الهولنديين، واضطرت هولندا إلى الاعتراف باستقلال إندونيسيا في 17 أغسطس 1949.
مرديكا. للبحث صلة أبو الفتوح عطيفة

شارك الخبر

روائع الشيخ عبدالكريم خضير