أرشيف المقالات

ديوان مجد الإسلام

مدة قراءة المادة : 8 دقائق .
8 نظم المرحوم الشاعر أحمد محرم يقدمه الأستاذ إبراهيم عبد اللطيف نعيم من حق القراء الأعزاء وقد راسلني منهم كثيرون لا تربطني بهم غير رابطة الفكر، وتفضل بزيارتي غيرهم سائلين عن الديوان الذي انتظروه أكثر من ستة أعوام، وأنتظره الإسلام والمسلمون أربعة عشر قرناً - ومن حق ناظمة على أن أقدم له بمزاياه، ومنزلته الأدبية، وصورة واضحة للملحمة الإسلامية ومكانتها من الملاحم الغربية، ولمن تفصيل هذه المقدمة طويل، وأنا أحرص ما أكون على الحيز الذي تكرم به الأستاذ الزيات بك على الديوان وناظمه، فحسبي أن أذكر اليوم في تقديم الديوان أن (محرماً) قد عمد إلى أروع الحوادث في تاريخ غزوات الرسول وإلى أشهر البطال، من وجهة نظرته الشعرية وسجل في شعره الرصين مالهم من مواقف مجيدة وأعمال خالدة. وقد خالف شعراء الملحمة العربية، فكانت تغلبه عاطفته فيترجم عن شعوره بطرقة مكنته من أن يطيل الوقوف على حوادث هينة، وأن ينفذ إلى صميم المعاني وستقصى التفصيلات وبصورة الأبطال صوراَ كاملة. وإلى أن تسنح الفرصة التي نعود فيها على بدء، أرجو أن يطالع القراء ديوان مجد الإسلام أو الإلياذة الإسلامية على هذا الضوء؟ مطلع النور الأول من أفق الدعوة الإسلامية أملأ الأرض (يا محمد) نوراَ ...
وأغمر الناس والدهورا حجبتك الغيوب سراَ تجلى ...
يكشف الحجب كلها والستورا عب سيل الفساد في كل واد ...
فتدفق عليه حتى يغورا جئت ترمي عبابه بعباب ...
راح يطوي سيوله والبحورا ينقذ العالم الغريق ويحمى ...
أمم الأرض أن تذوق الثبورا زاخر يشمل البسيطة مدى ...
ويعمم الأرض أن تذوق الثبور زاخر يشمل البسيطة مدى ...
ويعم السبع الطباق هديرا أنت معنى الوجود بل أنت سر ...
جهل الناس قبله (الإكسيرا) أنت أنشأت للنفوس حياة ...
غيرت كل كائن نغييرا أنجب الدهر في ظلالك عصرا ...
نابه الذكر في العصور شهيرا كيف تجزى جميل صنعك دنيا ...
كنت بعثا لها وكنت نشوراَ ولدتك الكواكب الزهر فجراً ...
هاشمي السنا، وصبحا منيرا يصدعه الغيب المجلل بالوحي ...
الملقى ويكشف الديجورا منطق القدرة التي تزهق القا ...
درعجزا، والعبقري قصورا كل ذمر رمى النفوس بوتر ...
من خطاياه رده موتورا خرت العرب من مشارقها الع ...
يا توالى هويها والحدورا بات فيها ملك البيان حريبا ...
يسلم الجند والحمى والثغورا أنكر الناس ربهم وتولوا ...
يحسبون الحياة إفكا وزورا أين من شرعة الحياة أناس ...
جعلوا البغي شرعة والفجورا تلك أربابهم: أتملك أن تن ...
فع مثقال ذرة أو تضيرا؟ قهروها صناعة أعجب الأر ...
باب ما كان عاجزا مقهوراَ مالدى (اللات) أو (مناة) أو (العز ...
ى)
غناء لمن يقيس الأمورا جاء دين الهدى وهب رسول الل ...
هـ يحمى لواءه المنشورا ضرب الكفر ضربة زلزلته ...
فتداعى وكان خطباَ عسيرا جثمت حوله الحصون وظن ال ...
قوم ظن الغرور أن لن تطيرا هدها ذو الجلال حصنا فحصنا ...
بالحصون العلي وسورا فسورا بالرسول الهادي، ولصفوة الأم ...
جاد يقضون حقه الموفورا يهرقون النفوس تلقى الردى المه ...
راف مثل الغدير يلقى الغديرا إن في قتل للشعوب حياة ...
وارفا ظلها، وخيرا كثيرا ليس من يركب الدنية يخشى ...
مركب الموت بالحياة جديراَ أمن الحق ن تصد (قريش) ...
عن (فتاها) وأن تطيل النكيرا؟ سل (أبا جهلها) وقوما دعاها ...
فاستجابوا جهالة وغرورا أولعوا بالأذى، فألفوا رسول الل ...
هـ جلدا على البلاء صبورا كلما أحدثوا الذنوب كبارا ...
وجدوه لكل ذنب غفورا ما به نفسه فيغضب يرض ...
يها وترضيه ناعما مسرورا إن الًله، لا سواه، ودين ...
ملك النفس، واسترق الشعورا يجد الناس والمقادير فيه ...
ويرى ما عداه شيئاَ يسيرا ما زكا سابق من الرسل إلا ...
هو أزكى نفساَ وأصفى ضميرا جاره (عمه) يقول أترضى ...
أن يقيموك سيداَ أو أميرا ويصبوا عليك من صفوة الما ...
ل حيا ماطرا، وغيثا غزيرا قال: يا عم ما بعثت لدنيا ...
أبتغيها، وما خلقت حصورا لو أتوني (بالنيرين) لأعر ...
ت أريهم مطالبي والشقورا إنه يشيروا بما علمت، فإني ...
لأدع الهوى وأعصي المشيرا دون هذا دمي يراق ونفسي ...
تطعم الحتف رائعا محذورا المطعم بن عدي ما رأينا كالمطعم بن عدي ...
جانبا واصلا، هيوبا جسورا آثر الكفر ملة وأجار الد ...
ين مستضعفا يدور شطيرا رام (بالطائف) المقام فأعيا ...
فأتثنى يطلب الأمان حسيرا وكل اللًه بالنبوة منه ...
أسدا يملأ الفضاء زئيرا قائما في السلاح يجمع حولي ...
هـ شبولا تحمى الحمى ونمورا يمنع القوم أن يصدوا رسول الل ...
هـ عن بيته ويأبى الخفورا نقض الحلف من قريش فأمسى ...
أسلمته العرى وكان مريرا عجبا للغوى يعطيك منه ...
عملاَ صالحاَ ورأيا فطيرا ما رأينا من ظن بالزرع شراَ ...
فحمى أرضه وصان البذورا لو جزى الله كافرا أجرما أح ...
سن يوما لخلته مأجورا في غار حراء ظل مستخفيا (بغار حراء) ...
يعبد الله عائذا مستجيرا يسمو القوم في الضلال ويمسي ...
للذي أطلع النجوم سميرا راكعا سادا يسبح مولا ...
هـ ويزجى التهليل والتكبيرا تهتف الكائنات يأخذها الصو ...
ت، وتحبى مكانه المهجورا نال منها محلة لم ينلها ...
صوت (داود) حين يتلو (الزبورا) نبرات قدسية تتوالى ...
نغما رائعا وتمضي زفيرا رب طال الخفاء، والدين جهر ...
رب فأجعل مدى الخفاء قصرا ماجت الأرض حوله، وتجلى الل ...
هـ ينهي بركانها أن يفورا أوذى الدين في الشعاب وردت ...
يد (سعد) عدوه مدحورا رقمت في الكتاب أول سطر ...
وأتم الدم المراق السطورا أدبر القوم مختفين فلولا الل ...
هـ كادت رحى الوغى أن تدورا أزمع (الضيف) أن يؤم سواه ...
منزلا، كان صالحا مبرورا حله الوحي روضة شاع فيها ...
رونقا ساطعا، وفاح عبيرا

شارك الخبر

روائع الشيخ عبدالكريم خضير