أرشيف المقالات

ألحان الساكن الثائر

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
8 بين المآسي ساكن وسنان يبدو عليه الصبر والإيمان قد يضاعف الأسى الكتمان ورب كتمان هو البيان معذبٌ مستسلمٌ لما به همومه تصهر من شبابه وهْو يطيل الصمت غير آبه.
. يقول مفصحاً لسان حاله: كذلك الزمان معْ رجاله.
. وما جلا أو مرَّ من فعاله.
. لا بدَّ للمرء من احتماله! تحسبه - يا صاح - في سُباتِ فلا تعير أيَّما التفات لغارق في لجة الحياة يستعرض الأهوال في ثبات! لا يشتكي لصاحب حميم.
. ولا يئنُ وهْو في الجحيم.
. فلا ترى من سرِّه المكتوم.
. إذا اختبرته سوى الوجوم! تثورُ في هيكله الرزين جحافلٌ شتَّى من الشجون فيلتقي الشدَّة بالتهوين ويحجبُ الثورة بالسكون! لم تغتمض في راحة عينَاهُ فكلها متاعبٌ دنياهُ إذا سعى أخفق في مسماهُ وإن أوى نبا به مأواه! حامد بدر

شارك الخبر

ساهم - قرآن ١