أرشيف المقالات

الكتب

مدة قراءة المادة : 10 دقائق .
8 (يسألونك) (للأستاذ عباس محمود العقاد) ذلك كتاب قيم من أدب المقالة اخرجه الأستاذ العقاد يضيف به حلقة إلى سلسلة كتبه (الفصول) و (المطالعات) و (المراجعات) و (ساعات بين الكتب)؛ لأن هذه المقالات وان شابهت تلك الحلقات في الموضوع والحيز واسلوب التناول: (لاتدخل تحت عنوان من تلك العناوين لانها كانت على الاكثر اجوبة لاسئلة معينة يوجهها القراء إلى صاحب الكتاب، فهي نتخالفها في المناسبة وان وافقتها في موضوعها وخطتها وايثارها الجوانب العامة على الجوانب الشخصية) والكتاب يشتمل على خمسين مقالة في المسائل المتنوعة والاغراض المختلفة، عالجها الأستاذ الجليل بما تميز به من عمق الفكر واصالة الراي وتقصى الموضوع وبلاغة الاسلوب.
وقد نشرته (لجنة البيان العربي) مطبوعاً في مطبعة مصر فاجتمع لهذا الكتاب قوة الانتاج وجمال الاخراج. (م) أمهات المؤمنين وأخوات الشهداء (للسيدة وداد سكاكيني) ليست السيدة (وداد سكاكيني) غريبة عن قراء الرسالة، ولا عن المتتبعين للحركة الأدبية النسائية في الشرق العربي.
فقد كان لها جولات كثيرة موفقة في هذا الميدان الأدبي. واخر هذه الجولات كتابها الذي نعرض له اليوم عن (أمهات المؤمنين واخوات الشهداء) وهو كتاب عرضت فيه لسيرة طائفة من فضليات النساء العربيات فوقفت عند ابرز صفاتهن، وجلت هذه الصفات مبينة عنها ممجدة لها، حاثة على الاتصاف بها والاقتداء فيها. والكتاب في اربعة عشر حديثاً تناولت في كل حديث منه سيدة كريمة فبدات بام الزهراء، ثم أم المحسنين، فأم المؤمنين عائشة، فوفاء بنت الرسول زينب، فأخت الحسين، فذ النطاقين، فأم سلمة، فزينب الأسدية، فمارية المصرية، فالخسناء فسكينة، فأم معاوية، فأخت ضرار، ثم انتهت أخيراً إلى أم الامين السيدة زبيدة. ولقد استطاعت المؤلفة الفاضلة أن تعرض مناحى العظمة في هؤلاء الفضليات من النساء في صور فنية لم تحل بينها وبين الحقيقة التاريخية فلم تخلع عليها من خيالها ما يحجب حقيقتها، ولم تسدل عليها من جمال الفن القولى ما يذهب بواقعها، وانما التزمت - كما تقول في مقدمتها - أن تمضى على طريقها التى جعلت سداها الحقيقة ولحمتها التاريخ. وفضيلة الكتاب، فوق فضيلته في نفسه، أننا نحتاج الية اشد الحاجة في بيوتنا ومدارسنا.
.
أن بناتنا واخواتنا لا يجدن ما يقرأن في بيوتهن الا هذا الأدب الرخيص، وهذه المجلات التى لا تتقى الله في حرمة أو شرف أو اباء. على انه لا بد من أن نلاحظ في اسلوب الكتاب على سموه بعض القسوة والتزمت، فقد كانت بعض الصفحات، وهي قليلة، كأنها ماء متجمد، على حين جرت صفحات أخرى، وهي كثيرة عذبة سائغة في طلاقة وبريق. ولعل من ذلك أن المؤلفة الفاضلة كانت تنساق في سجع لا يملك الاذن، ولا يقع منها موقع الارتياح والرضا، وارجو الا أكون في ذلك متجنياً، فقد عهدناها طلقة الاسلوب بعيدة عن قيوده، ولكن هذا الذي وقعت عليه. والثالثة من هذه الملاحظات ان الكتاب مجموعة احاديث القيت في المذياع، أو هكذا يخيل الي.
.
ولذا جاء اسلوبه وفيه هذا اللون الغالب من الخطاب وما يستتبه من بعض الصيغ الاخرى التي لايحس لها القارئ وقعاً طرياً بينه وبين نفسه. القاهرة شكري فيصل مائدة السمر (للأستاذ كامل محمد عجلان) مجموعة اقاصيص طريفة نضدها الأستاذ عجلان فابان عن سعة اطلاعه وطول باعه.

تنقسم المجموعة إلى قسمين عربي قديم ومدني حديث.
.
اما العربي فيجمع بضع اقاصيص عن شعراء من الاعراب ذكر المؤلف لكل منهم طرفة مليحة.
ولكن يخيل إلى ان القارئ العادي الذي لايعرف العرجى واخوانه من الشعراء القدامى كان ينتظر من الأستاذ كامل نبذة صغيرة عن حياتهم؛ فما كل قارئ يقرأ الاغاني، ولا يضير هذا الأستاذ في شئ! وفي غمار قصص الشعراء هذه كانت قصص اخرى عن بدو ليسوا من الشعراء.
.
من هذه القصص (السهم الطائش) ولا ادري ما الذي حدا بالأستاذ كامل ان يختار هذه القصة والمورد امامه ثر.
.
أي جمال يراه الأستاذ في قصة قاتل قتل عشيقته.
.
كم كان (السهم الطائش) غريباً بين (اجمل العالمين) و (مغفل وغانية) و (العذارى على الغدير) وغيرها من القصص الجميلة التي تجمع الرقة والمعنى في آن.
غير ان هناك اقصوصة بل رواية من ثلاثة فصول عنوانها (الهارب من الحب).
.
محب باع حبيبته وكانت جاريته ثم رجعت اليه مرة اخرى.
.
موضوع جميل ولكنه صغير على رواية من ثلاثة فصول ننتقل مع اشخاصها من حجرة إلى حجرة ثم من بلد إلى بلد لنعرف نهاية متوقعة.
ولو كنا رأينا في هذاالانتقال حادثاً أو شهدنا واقعة لهان علينا السفر الذي كان خلواً من أي شئ.
.
القصة جميلة والحوار جميل، ولكنه كان محتاجاً لشئ من الضغط. لننتقل الآن إلى القاهرة لنشاهد (ست الملك في صحن الازهر).

طريف هذا العنوان، يراه القارئ فيتوقع قصة شائقة جميلة؛ لكن الأستاذ كامل وفق إلى هذا العنوان دون ان يوفق إلى موضوعه إذ ليس في الامر قصة ولكن هناك حلماً.
.
كانت (ست الملك) موضوعاً انشائياً احسن اختيار عنوانه.
كانت صدمة لي ان اجده في اول القصص الحديثة، واشفقت ان اجد بقية الاقاصيص على هذا النمط، ولكن.

لم يكن الامر كذلك.
هناك قصة بعد (ست الملك) تدل على ان القلم ناضج وان الاقصوصة الاولى كانت كبوة يتبعها القفز والارتفاع.
.
(قبلة عند باب الضريح) اقصوصة وصورة من اجمل ما كتب في هذا الباب.
.
وموضوعها السخرية من اولئك المشعوذين الذين يجلسون على ابواب الاضرحة يتخذون من الدين شراكاً وحبائل.
بعد هذا نجد (عش من الحديقة).
.
قصة رمزية التوى بها الطريق فخرجت عن الرمزية، ثم التوى مرة اخرى فعادت وهكذا.
.
الحقيقة انها غير مفهومة ولعل الأستاذ كامل قصد بها صديقه (س) فحسب. والأستاذ كامل دقيق الجسم سريع الحركة.
وكلك هو في اسلوبه خفيف سريع التنقل يعتمد كثيراً على ذهن القارئ مما يكسب الاسلوب جمالاً ويرغم القارئ على المتابعة في يقظة ذهنية وديعة ومائدة السمر في مجموعها شهية احسن الأستاذ كامل تنظيمها، وانا لنرجوا ان يضاعف هذا الاحسان في المجموعة القادمة ان شاء الله. ثروت اباظة 1 - اروع القصص 2 - قصص من الحياة للكاتب الانجليزي شارلز دكنز (تعريب الأستاذ محمد عطية الابراشي) اختار الأستاذ محمد عطية الابراشي مجموعة من قصص الاديب الانجليزي (شارلز دكنز) واصدرها في جزأين تحت عنوان (المكتبة الثقافية). وقد عنى الأستاذ الابراشي بتعريب هذه القصص؛ لما تهدف إليه من غايات اجتماعية، وما يتميز به أدب (دكنز) من معالجة كثير من نواحي الحياة القاسية في المجتمع. يقول الأستاذ الابراشي (وقد دعاني إلى تقديم هذه المجموعة شغف بالتقويم الخلقي، وحب للاصلاح الاجتماعي، في مصر والشرق، وما رأيته من التشابه بين الامم في الاحوال الاجتماعية التي تحيط بها من حين لآخر، فالإنسان هو الإنسان في غرائزه وميوله، وما يتصل بشعب يتصل بآخر.
وإني آمل ان يكون لها في مصر وجميع البلاد العربية من الاثر ما كان لها في إنجلترا من اصلاح اجتماعي وخلقي)
. ونحن مع تقديرنا للاهداف الاجتماعية التي ترمي إليها هذه القصص، والدوافع الطيبة التي حملت الأستاذ الابراشي على اختيارها؛ ليكون لها من الاثر في مصر والشرق ما كلن لهما في بلاد الانجليز - نخالف الأستاذ فيما يراه من التشابه بين الامم في الاحوال الاجتماعية، والاتفاق في الغرائز والميول؛ فإن لكل أمة طبيعتها وخصائصها النفسية والاجتماعية. على ان هذه القصص برغم ما تصطبغ به من الوان محلية، فتنها تمس الجانب الإنساني في كثير من العواطف المشتركة والشعور العام وتثير في النفوس كثيراً من عوامل العطف وارحمة إلى الفقراء والمحرومين. وقد اصطنع الأستاذ الابراشي في تعريب هذه القصص اسلوب (المدرس) الذي يعنى بعرض الفكرة وابراز جوانبها في صورة بيانية، وعبارات مختارة (بحيث يجد القارئ ثروة فكرية، وخيالية، ولغوية، في كل قصة يقرؤها) كما حرص على ضبط كثير من الكلمات وتذييلها بالشرح والبيان. محمد كامل حته الكميت بن زيد شاعر العصر المرواني (للأستاذ عبد المتعال الصعيدي) من الشعراء الذين ظلمهم التاريخ الأدبي ورماهم بالخمول فباءوا في الاعصر المتعاقبة بهذا الوزر، الكميت بن زيد، فقد اخذ عليه سبيل الشهرة شعراء ثلاثة استبدوا بالمحال وتفردوا بالعناية، وهم الفرزدق، وجرير، والاخطل، حتى كاد يغمره النسيان، والكميت في رأي المؤلف اعظم من هؤلاء الشعراء واحق منهم بالتقديم.
وقد عز عليه ان يجني الجهل أو التجاهل أو التحامل على هذا الشاعر فشمر لانصافه، ورد حقوقه، والتمكين له حيث يجب أن ياخذ مكانه اللائق , فدرس هذا الشاعر وابان عن خصائصه الفنية، وصور لنا البية التي كان يحيا فيها - الكميت - وقد مهد لهذه الدراسة بهذه التمهيد الذي تناول فيه الأجتهاد في الأدب، وفتح الكميت في الشعر، وتعصب بني مروان عليه، وجمود الشعر في عصرهم، وتجديد - الكميت - وشهادة الفرزدق له، واثره في سقوط بني مروان وتناول حياته ومنزلته في الشعر، والهاشميات، واشعاره الاخرى ومناقضاته، ومؤاخذات - الكميت - ثم ختم هذه الرسالة بديوان الهاشميات؛ وهذا اجمل واحق ما يجب بذله ازاء هولاء الاشخاص الذين لامر ما وقف منهم التاريخ هذا الموقف الغامض الظالم. محمد عبد الحليم أبو زيد

شارك الخبر

فهرس موضوعات القرآن