أعلام المسلمين

بعض من توفي في هذه السنة

نبذة


شارك عبر

نبذة عن الشخصية

مَنْ تُوُفِّيَ فِيهَا :

الْحَارِثُ بْنُ خَزَمَةَ بْنِ عَدِيٍّ ، أَبُو بَشِيرٍ الْأَنْصَارِيُّ الْأَشْهَلِيُّ .

شَهِدَ بَدْرًا وَالْمَشَاهِدَ كُلَّهَا ، وَهُوَ مِنْ حُلَفَاءِ بَنِي عَبْدِ الْأَشْهَلِ ، تُوُفِّيَ بِالْمَدِينَةِ سَنَةَ أَرْبَعِينَ وَلَهُ سَبْعٌ وَسِتُّونَ سَنَةً ، وَخَزَمَةُ : بِفَتْحَتَيْنِ ، قَيَّدَهُ ابْنُ مَاكُولَا .

[ ص: 286 ] خَارِجَةُ بْنُ حُذَافَةَ بْنِ غَانِمٍ .

قَالَ ابْنُ مَاكُولَا : لَهُ صُحْبَةٌ ، وَشَهِدَ فَتْحَ مِصْرَ ، وَكَانَ أَمِيرَ رُبُعِ الْمَدَدِ الَّذِينَ أَمَدَّ بِهِمْ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ ، وَكَانَ عَلَى شُرْطَةِ مِصْرَ فِي خِلَافَةِ عُمَرَ ، وَفِي خِلَافَةِ مُعَاوِيَةَ ، قَتَلَهُ عَمْرُو بْنُ بُكَيْرٍ الْخَارِجِيُّ بِمِصْرَ ، وَهُوَ يَعْتَقِدُ أَنَّهُ عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ .

رَوَى عَنْهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي مُرَّةَ حَدِيثًا .

شُرَحْبِيلُ بْنُ السِّمْطِ بْنِ الْأَسْوَدِ الْكِنْدِيُّ ، أَبُو يَزِيدَ ، وَيُقَالُ : أَبُو السِّمْطِ .

لَهُ صُحْبَةٌ وَرِوَايَةٌ . وَرَوَى أَيْضًا عَنْ عُمَرَ ، وَسَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ . وَعَنْهُ : جُبَيْرُ بْنُ نُفَيْرٍ ، وَكَثِيرُ بْنُ مُرَّةَ ، وَجَمَاعَةٌ .

قَالَ الْبُخَارِيُّ : كَانَ عَلَى حِمْصَ ، وَهُوَ الَّذِي افْتَتَحَهَا . وَكَانَ فَارِسًا بَطَلًا شُجَاعًا ، قِيلَ : إِنَّهُ شَهِدَ الْقَادِسِيَّةَ ، وَكَانَ قَدْ غَلَبَ الْأَشْعَثَ بْنَ قَيْسٍ عَلَى شَرَفِ كِنْدَةَ ، وَاسْتَقْدَمَهُ مُعَاوِيَةُ قَبْلَ صِفِّينَ يَسْتَشِيرُهُ .

وَقَدْ قَالَ الشَّعْبِيُّ : إِنَّ عُمَرَ اسْتَعْمَلَ شُرَحْبِيلَ بْنَ السِّمْطِ عَلَى الْمَدَائِنِ ، وَاسْتَعْمَلَ أَبَاهُ بِالشَّامِ ، فَكَتَبَ إِلَى عُمَرَ : إِنَّكَ تَأْمُرُ أَنْ لَا يُفَرَّقَ بَيْنَ السَّبَايَا وَأَوْلَادِهِنَّ ، فَإِنَّكَ قَدْ فَرَّقْتَ بَيْنِي وَبَيْنَ ابْنِي ، قَالَ : فَأَلْحَقَهُ بِابْنِهِ .

قَالَ يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ الْحِمْصِيُّ : تُوُفِّيَ شُرَحْبِيلُ سَنَةَ أَرْبَعِينَ .


تجربة