أعلام المسلمين

سنة ثلاث وثلاثين

نبذة


شارك عبر

نبذة عن الشخصية

سَنَةَ ثَلَاثٍ وَثَلَاثِينَ

فِيهَا كَانَتْ غَزْوَةُ قُبْرُسَ قَالَهُ ابْنُ إِسْحَاقَ وَغَيْرُهُ وَغَزْوَةُ إِفْرِيقِيَّةَ ، وَأَمِيرُ النَّاسِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَعْدِ بْنِ أَبِي سَرْحٍ . قَالَهُ اللَّيْثُ .

وَفِيهَا قَالَ خَلِيفَةُ : جَمَعَ قَارَنُ جَمْعًا عَظِيمًا بِبَاذَغِيسَ وَهَرَاةَ ، وَأَقْبَلَ فِي أَرْبَعِينَ أَلْفًا ، فَتَرَكَ قَيْسُ بْنُ الْهَيْثَمِ الْبِلَادَ وَهَرَبَ ، فَقَامَ بِأَمْرِ الْمُسْلِمِينَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خَازِمٍ السُّلَمِيُّ ، وَجَمَعَ أَرْبَعَةَ آلَافِ مُقَاتِلٍ ، وَالْتَقَى هُوَ وَقَارَنُ ، وَنَصَرَهُ اللَّهُ وَقَتَلَ وَسَبَى ، وَكَتَبَ إِلَى ابْنِ عَامِرٍ بِالْفَتْحِ ، فَاسْتَعْمَلَهُ ابْنُ عَامِرٍ عَلَى خُرَاسَانَ . ثُمَّ وَجَّهَ ابْنُ عَامِرٍ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ سَمُرَةَ عَلَى سِجِسْتَانَ ، فَصَالَحَهُ صَاحِبُ زَرَنْجَ وَبَقِيَ بِهَا حَتَّى حُوصِرَ عُثْمَانُ .

قَالَ خَلِيفَةُ : وَفِيهَا غَزَا مُعَاوِيَةُ مَلَطْيَةَ وَحِصْنَ الْمَرْأَةِ مِنْ أَرْضِ الرُّومِ .

قَالَ : وَفِيهَا غَزَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَرْحٍ الْحَبَشَةَ ، فَأُصِيبَتْ فِيهَا عَيْنُ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُدَيْجٍ .


تجربة