أعلام المسلمين

بعض حوادث السنة

نبذة


شارك عبر

نبذة عن الشخصية

وَفِيهَا افْتَتَحَ أَبُو مُوسَى الْأَشْعَرِيُّ الرَّيَّ ، وَكَانَتْ قَدْ فُتِحَتْ عَلَى يَدِ حُذَيْفَةَ ، وَسُوَيْدِ بْنِ مُقَرِّنٍ ، فَانْتَقَضُوا .

وَفِيهَا أَصَابَ النَّاسُ رُعَافٌ كَثِيرٌ ، فَقِيلَ لَهَا : سَنَةُ الرُّعَافِ ، وَأَصَابَ [ ص: 168 ] عُثْمَانَ رُعَافٌ حَتَّى تَخَلَّفَ عَنِ الْحَجِّ وَأَوْصَى ، وَحَجَّ بِالنَّاسِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ .

وَفِيهَا عَزَلَ عُثْمَانُ عَنِ الْكُوفَةِ الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ وَوَلَّاهَا سَعْدَ بْنَ أَبِي وَقَّاصٍ .

وَفِيهَا غَزَا الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ أَذْرَبِيجَانَ وَإِرْمِينِيَّةَ لِمَنْعِ أَهْلِهَا مَا كَانُوا صَالَحُوا عَلَيْهِ ، فَسَبَى وَغَنِمَ وَرَجَعَ .

وَفِيهَا جَاشَتِ الرُّومُ حَتَّى اسْتَمَدَّ أُمَرَاءُ الشَّامِ مِنْ عُثْمَانَ مَدَدًا فَأَمَدَّهُمْ بِثَمَانِيَةِ آلَافٍ مِنَ الْعِرَاقِ ، فَمَضَوْا حَتَّى دَخَلُوا إِلَى أَرْضِ الرُّومِ مَعَ أَهْلِ الشَّامِ ، وَعَلَى أَهْلِ الْعِرَاقِ سَلْمَانُ بْنُ رَبِيعَةَ الْبَاهِلِيُّ ، وَعَلَى أَهْلِ الشَّامِ حَبِيبُ بْنُ مَسْلَمَةَ الْفِهْرِيُّ ، فَشَنُّوا الْغَارَاتِ وَسَبَوْا وَافْتَتَحُوا حُصُونًا كَثِيرَةً .

وَفِيهَا وُلِدَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَرْوَانَ الْخَلِيفَةُ .


تجربة