أعلام المسلمين

فتح مصر

نبذة


شارك عبر

نبذة عن الشخصية

سَنَةَ عِشْرِينَ

[ فَتْحُ مِصْرَ ]

فِيهَا فُتِحَتْ مِصْرُ

رَوَى خَلِيفَةُ عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ وَغَيْرُهُ أَنَّ فِيهَا كَتَبَ عُمَرُ إِلَى [ ص: 123 ] عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ أَنْ يَسِيرَ إِلَى مِصْرَ ، فَسَارَ وَبَعَثَ عُمَرُ الزُّبَيْرَ بْنَ الْعَوَّامِ مَدَدًا لَهُ ، وَمَعَهُ بُسْرُ بْنُ أَرْطَاةَ ، وَعُمَيْرُ بْنُ وَهْبٍ الْجُمَحِيُّ ، وَخَارِجَةُ بْنُ حُذَافَةَ الْعَدَوِيُّ ، حَتَّى أَتَى بَابَ أَلِيُونَ فَتَحَصَّنُوا ، فَافْتَتَحَهَا عَنْوَةً وَصَالَحَهُ أَهْلُ الْحِصْنِ ، وَكَانَ الزُّبَيْرُ أَوَّلَ مَنِ ارْتَقَى سُورَ الْمَدِينَةِ ثُمَّ تَبِعَهُ النَّاسُ ، فَكَلَّمَ الزُّبَيْرُ عَمْرًا أَنْ يُقَسِّمَهَا بَيْنَ مَنِ افْتَتَحَهَا ، فَكَتَبَ عَمْرٌو إِلَى عُمَرَ ، فَكَتَبَ عُمَرُ : أَكْلَةٌ ، وَأَكْلَاتٌ خَيْرٌ مِنْ أَكْلَةٍ ، أَقِرُّوهَا .

وَعَنْ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ أَنَّهُ قَالَ عَلَى الْمِنْبَرِ : لَقَدْ قَعَدْتُ مَقْعَدِي هَذَا وَمَا لِأَحَدٍ مِنْ قِبْطِ مِصْرَ عَلَيَّ عَهْدٌ وَلَا عَقْدٌ ، إِنْ شِئْتُ قَتَلْتُ ، وَإِنْ شِئْتُ بِعْتُ ، وَإِنْ شِئْتُ خَمَّسْتُ إِلَّا أَهْلَ أَنْطَابُلُسَ فَإِنَّ لَهُمْ عَهْدًا نَفِي بِهِ .

وَعَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبَاحٍ ، قَالَ : الْمَغْرِبُ كُلُّهُ عَنْوَةٌ .

وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : افْتُتِحَتْ مِصْرُ بِغَيْرِ عَهْدٍ . وَكَذَا قَالَ جَمَاعَةٌ .

وَقَالَ يَزِيدُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ : مِصْرُ كُلُّهَا صُلْحٌ إِلَّا الْإِسْكَنْدَرِيَّةَ .


تجربة