زهير الشاويش في ذمة الله

  • كتبه: د. محمد أبو صعيليك
  • شـوهــد: 20
مدة قراءة الترجمة : 5 دقائق .

زهير الشاويش في ذمة الله


كان من آخر من غادر دنيانا الفانية إلى الحياة الباقية العلامة الشيخ زهير الشاويش، ولعل هذا الرجل قد ارتبط اسمه بالطباعة والنشر للكتاب الإسلامي، إلا أنه لا بد من إلقاء إضاءات على شخصه الكريم بقصد التعريف به، وبيان أوجه النبوغ عنده رحمه الله.

 

وهذا ما أذكره كما يلي:

1- الشاويش دمشقي النشأة سلفي الفهم معتدل في التفكير جمع بين العلم والعمل في حيات.

 

2- وكان أحد شهود العصر عبر علاقاته الطويلة مع كبار علماء عصره منذ بهجة البيطار وكامل القصاب وعز الدين القسام وعبدالبديع صقر وعبدالعزيز بن باز وعبدالعزيز بن مانع وعلي آل ثاني وغيرهم.

 

3- كان ممن جاهد في فلسطين مع السباعي واتباعه وقدر له أن يكمل مشواره مع القضية ولو في الجانب التوثيقي عبر ملحوظاته على الموسوعة الفلسطينية التي أريد لها أن تجير لفصيل من الفصائل بغير حق.

 

4- والشيخ زهير أحد أعمدة طباعة الكتاب الإسلامي في بلاد المسلمين فينتقي الكتب المهمة التي تلزم الناس ويعمل على طبعها وتيسيرها للناس والناظر في منشورات المكتب الإسلامي يعرف صدق هذا.

 

5- والشيخ أحد صنعة المحققين في العصر الحديث فما تدرب كبار هؤلاء إلا في مكتبه وما درجوا إلا على التدرب على مخطوطاته التي طالما كلفهم بتحقيقها وتقريبها للناس فقد كان الشيخ العلامة الألباني رحمه الله يعمل في مكتب التحقيق العائد للشيخ زهير وكذلك الشيخ عبدالقادر الأرناؤوط رحمه الله وكذلك الشيخ شعيب فقد كان ممن عمل في مكتب الشيخ زهير وسواهم كثير.

 

6- وكان الشيخ من محبي المخطوطات وجامعيها والمتعاملين بها، فقد كان عنده مكتبة مخطوطات تبلغ 29 ألف عنوان سوى مكتبة المطبوعات العامرة التي كانت له.

 

7- تعددت جوانب النشر في مكتبه الإسلامي، ويمكن أن نذكر الناس بنماذج مما نشر الرجل:

 

أ- في التفسير:

1- زاد المسير لابن الجوزي.

2- مختصر تفسير المنار.

3- تفسير ابن عيينة.

 

ب- في السنة:

1- المصنف لعبد الرزاق الصنعاني.

2- مسند الأمام أحمد.

3- العلل للأمام أحمد.

4- صحيح ابن خزيمة.

5- شرح السنة للبغوي.

6- السنة لابن ابي عاصم.

7- مشكاة المصابيح للتبريزي.

8- ارواء الغليل للشيخ الألباني.

9- سلسلة الأحاديث الصحيحة له.

10- سلسلة الأحاديث الضعيفة له.

11- تحفة الأشراف للمزي.

 

ج- في علوم الحديث:

1- دراسات في علوم الحديث للأعظمي.

2- الحديث النبوي للصباغ.

3- السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي للسباعي.

 

د- في الفقه:

1- روضة الطالبين للنووي.

2- مطالب أولي النهى للرحيباني الحنبلي.

3- الكافي في الفقه لابن قدامة.

4- المقنع في الفقه لابن قدامة مع حاشيته.

 

هـ- في أصول الفقه:

تفسير النصوص في الفقه الإسلامي للدكتور محمد أديب الصالح.

 

و- في العقيدة:

1- شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز.

2- العقيدة الواسطية.

3- الإيمان لابن تيمية.

4- شرح العقيدة الطحاوية للشيخ الألباني.

5- لوامع الأنوار للسفاريني.

 

ز- في السلوك:

غذاء الألباب شرح منظومة الآداب للسفاريني.

 

ح- في السير والتراجم:

1- الرد الوافر لابن ناصر الدين.

2- موسوعة التاريخ الاسلامي لمحمود شاكر الحرستاني.

 

فهذا غيض من فيض مما وعته الذاكرة من منشورات المكتب الإسلامي للشيخ زهير ويلحظ على منشوراته ما يلي:

1- العموم والشمول لجميع مدارس أهل الإسلام في القديم والحديث.

 

2- أنها أصول في بابها في العلم الذي وضعت فيه.

 

3- الدقة والتحري وحسن التوثيق للنصوص والأمانة في العزو.

 

رحم الله الشيخ أبا بكر زهير وكتب أجره وخلّد في الناس ذكره ونشر علمه وتقبّل أياديه البيضاء على العلم وأهله وأخلف الأمة فيه خيراً والله المستعان.

 

المصدر: صحيفة السبيل الأردنية