أبو طالب

  • شـوهــد: 599
مدة قراءة الترجمة : 3 دقائق .
أَبُو طَالِبٍ

الْإِمَامُ الْأُصُولِيُّ أَبُو طَالِبٍ أَحْمَدُ بْنُ الْمُسْلِمِ بْنِ رَجَاءٍ اللَّخْمِيُّ ، وَيُسَمَّى أَيْضًا : خَلِيفَةُ ، وَغَلَبَ عَلَيْهِ أَحْمَدُ .

مِنْ عُلَمَاءِ أَهْلِ الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ .

[ ص: 96 ] سَمِعَ مِنْ أَبِي بَكْرٍ الطُّرْطُوشِيِّ ، وَأَبِي عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْخَطَّابِ الرَّازِيِّ ، وَعَبْدِ الْمُعْطِي بْنِ مُسَافِرٍ .

رَوَى عَنْهُ : أَبُو الْحَسَنِ بْنُ الْمُفَضَّلِ ، وَالْحَافِظُ عَبْدُ الْغَنِيِّ ، وَابْنُ رَوَاحَةَ ، وَابْنُ رَوَّاجٍ ، وَالْعَلَمُ السَّخَاوِيُّ ، وَأَبُو عَلِيٍّ الْأَوَقِيُّ ، وَنَبَأُ بْنُ هَجَّامٍ ، وَجَعْفَرٌ الْهَمْدَانِيُّ .

قَالَ ابْنُ الْمُفَضَّلِ فِيهِ لِينٌ فِيمَا يَرْوِيهِ ، إِلَّا أَنَّا لَمْ نَسْمَعْ مِنْهُ إِلَّا مِنْ أُصُولِهِ . وَكَانَ عَارِفًا بِالْفِقْهِ وَالْأُصُولِ ، مَاهِرًا فِي عِلْمِ الْكَلَامِ .

تُوُفِّيَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ سَنَةَ ثَمَانٍ وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ .

أَنْشَدَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْمُقْرِئُ ، أَنْشَدَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ سَنَةَ خَمْسٍ وَثَلَاثِينَ ، أَنْشَدَنَا أَبُو طَالِبِ بْنُ مُسْلِمٍ اللَّخْمِيُّ الْأُصُولِيُّ لِنَفْسِهِ :

أَوَمَا عَجِيبٌ جِيفَةٌ مَسْمُومَةٌ وَكِلَابُهَا قَدْ غَالَهُمْ دَاءُ الْكَلَبْ     يَتَذَابَحُونَ عَلَى اعْتِرَاقِ عِظَامِهَا
فَالسَّيِّدُ الْمَرْهُوبُ فِيهِمْ مَنْ غَلَبْ     هَذِي هِيَ الدُّنْيَا وَمَعْ عِلْمِي بِهَا
لَمْ أَسْتَطِعْ تَرَكًا لَهَا يَا لَلْعَجَبْ